قريبًا إنترنت أسرع بـ 200 مرة من السرعة الحالية



سبيس إكس، شركة الفضاء التي أسسها رجل الأعمال إيلون ماسك، تقوم بالخطوة الأولى لتغطية الأرض بإنترنت عالي السرعة.

في 15 تشرين الثاني، قدّمت الشركة طلباً للجنة الاتصالات الفيدرالية لإطلاق 4,425 قمر صناعي. ووفقاً لبيانات جمعها اتحاد العلماء المعنيين، فإن هناك 1،419 قمراً صناعياً نشطاً يدور حالياً حول الأرض. كما أنّ هناك ما يقرب من 2600 قمر صناعي خارجة عن الخدمة.

بعض الأقمار الصناعية يمكن أن تزن عدة أطنان، وقد تكون بحجم حافلة، وتبعد نحو 35000 كيلومتراً عن الأرض. لكن الأقمار الصناعية التابعة لسبيس إكس ستزن 386 كيلوغرام فقط وستكون بحجم سيارة “ميني كوبر” كما ستبعد حوالى 1150 كم إلى 1275 كم عن سطح الأرض.

وقالت الشركة “من هذا المنطلق، كلّ الأقمار الصناعية ستستطيع تغطية مساحة أكبر، وقد تمّ تصميم هذا النظام لتوفير خدمات اتصال واسعة النطاق تصل لكل المستخدمين في جميع أنحاء العالم”.

كما سيكون النظام قادراً على توفير سرعة تصل إلى 1 جيجابايت لكل مستخدم، في حين وصلت السرعة في 2015، بحسب تقرير شركة أكاماي لحالة الأنترنت، إلى 5.1 جيجابايت لكل مستخدم، يعني أقل بـ200 مرة من هدف شركة سبيس إكس.

ووفقاُ لتقرير نشرته صحيفة واشنطن بوست، فإن مشروع سبيس إكس سيكلّف 10 مليارات دولار وسيكون بمثابة إعادة بناء شبكة الإنترنت في الفضاء.

شاهد أيضاً

لتقوية إشارة الـ”WiFi” في منازلكم.. الحل تجدونه هنا

ربما تعمل الأجهزة المقوية أو الموّسعة لنطاق “الواي فاي” التقليدية، لكن من المرجّح أن تعمل …