أسبابٌ وظروفٌ تدفعك للولادة القيصيرية.. تعرَّفي عليها


تختلف الأسباب التي تدفع الأطباء إلى اللجوء لعملية قيصرية للولادة، إذ أن الحمل والولادة بحدّ ذاتهما يختلفان بين امرأة وأخرى. فإن عانيتِ من مضاعفاتٍ في حمل سابق، أو في حملك الحالي، فعلى الأرجح أن الطبيب سينصحك بتحديد موعد للإنجاب عبر ولادة قيصرية.

الأسباب التي قد تدفع إلى التخطيط المسبق لعملية قيصرية:

1- الولادة المسبقة عبر عملية قيصرية، وحصول مضاعفات خلال العملية، وإن لم تحدث أيّ مضاعفات، يمكن للمرأة أن تلد عبر ولادة طبيعية، إلا أن نسبة نجاحها 70%.

2- وضعية الطفل عكسية ولا يمكن أن يولد عبر مخاض طبيعي.

3- الحمل بطفلين أو أكثر، أو أن أحد الطفلين في وضعية معكوسة.

4- تغيير الطفل لوضعيته باستمرار.

5- معاناة الأم من حالة خطرة ومتقدّمة من التسمّم الحملي، ويمكن للولادة الطبيعية أن تطول بما يعرّض حياة الأم والطفل للخطر.

6- معاناة الأم من انخفاض في مستوى المشيمة.

7- معاناة الأم من حالة صحّية كأمراض القلب.

8- طلب الأم أن تلد عبر عملية قيصرية لتعرّضها لحادثة أو ولادة سابقة مؤلمة.

9- معاناة الأم من أكثر من فيروس في الفصل الثالث من الحمل.

10-في بعض الأحيان، تجتمع أكثر من حالة في آن واحد، ما قد يحثّ الأطباء على اللجوء لتحديد موعد لولادة قيصرية.

الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى ولادة قيصرية طارئة:

1- معاناة الطفل من صعوبات خلال الولادة.

2- طول المخاض وبطؤه، قد لا يعطي النتائج المطلوبة في توسّع الرحم لخروج الطفل.

3- فشل محاولات أخرى للمساعدة خلال الولادة الطبيعية.

4- انجراف المشيمة خلال المخاض ما يعرّض حياة الطفل للخطر.

5- التفاف الحبل السري حول المشيمة وحول عنق طفلك، ما يمنع الصغير من النزول ويهدد حياته بسبب حرمانه من الأوكسيجين.

6- في كثير من الأحيان، تكون الولادة القيصرية هي الحل الأكثر سلامة وأماناً للخروج بالأم وطفلها سالمين، ولكن هذا القرار يتغيّر بين طبيب وآخر وبين مستشفى وآخر.

What's Your Reaction?

لم يعجبني لم يعجبني
0
لم يعجبني
أعجبني أعجبني
0
أعجبني
غريب غريب
0
غريب
مذهل مذهل
0
مذهل
مخيف مخيف
0
مخيف
مضحك مضحك
0
مضحك
لذيذ لذيذ
0
لذيذ

قد يعجبك أيضاً

المزيد: صحة وجمال

لا تفوت هذا المقال