أكد لها أطباء أن حالتها لا تستدعي للقلق.. لكن الحقيقة كانت صادمة بعد تفاقم الوضع!


شعرت الفتاة الفرنسية راشيل ساوكا، 23 عامًا، بوجود نتوء صغير في الجزء الخلفي من رأسها، مما استدعى ذهابها لطبيب مختص لتشخيص حالتها.

لكن بدلًا من طبيب واحد، زارت “راشيل” أربعة أطباء للتأكد من خطورة وضعها، إلا أن الأطباء الأربعة أكدوا لها أنه مجرد تكيس بسيط  بحجم القطعة النقدية ولا يستدعي للقلق.

للأسف، بدأ الورم بالتضخم بعد فترة مما جعل راشيل تشعر بالخوف، قررت الشابة أن تستشير طبيبًا آخر وهنا كانت المفاجأة!!

أكد لها هذا الطبيب أنها مصابة بسرطان نادر، وأن الأطباء الأربعة أخطأوا التشخيص، حينها خضعت الفتاة لعملية جراحية لإزالة هذا الورم، كما اضطرت لإزالة جزء من الجمجمة وتعويضه بلوحة تيتانيوم.

بدوره، أكد الطبيب الذي أجرى العملية لراشيل أنه لو لم يخطأ الأطباء في تشخيص حالتها لما وصلت إلى هذه المرحلة، ولما اضطرت لإزالة جزء من جمجمتها.

What's Your Reaction?

لم يعجبني لم يعجبني
0
لم يعجبني
أعجبني أعجبني
0
أعجبني
غريب غريب
0
غريب
مذهل مذهل
0
مذهل
مخيف مخيف
0
مخيف
مضحك مضحك
0
مضحك
لذيذ لذيذ
0
لذيذ

قد يعجبك أيضاً

المزيد: اخبار غريبة

لا تفوت هذا المقال