سامسونغ تسحب 2.8 مليون غسالة من السوق الأميركي


اضطرت شركة “سامسونغ” لسحب 2.8 مليون غسالة ملابس من السوق الأمريكي، بسبب مشاكل في غطاء الباب، أدت إلى إصابة شخص بكسر في الفك.

وقالت الشركة إن 34 موديلا تم تصنيعها بين آذار 2011، وتشرين الثاني 2016، قد تكون معيبة.

وقدم تسعة أشخاص شكاوى بعد تعرضهم لإصابات لها علاقة بغسالات “سامسونغ”، ووردت 733 شكوى من الاهتزاز المفرط وانفصال الأبواب، بحسب “بي بي سي”.

وكانت “سامسونغ” قد قامت مؤخرا بسحب 2.5 مليون جهاز من هاتفها المحمول “غالاكسي نوت 7″، وأوقفت إنتاج هذا النوع بعد شكاوى من تعرضه للاحتراق. وسجلت الشركة في أيلول/ سبتمبر الماضي خسائر حادة بسبب هذا الفشل.

يذكر أن “سامسونغ” زعمت علاج المشكلة، ولكن الناس واصلوا الإبلاغ عن انفجار أجهزتهم، ما أجبر الشركة على التخلي تماما عن هذا النوع.

ولدى إعلانها سحب الغسالات قالت “سامسونغ”: “إن هذا السحب التطوعي من جانبها سببه تقارير عن مشاكل فنية بالغسالات تشمل فقدان التوازن، والاهتزاز المفرط مع السرعة العالية، ما يؤدي لانفصال الغطاء العلوي للغسالة وتعرض المستخدمين لخطر الإصابة”.

ولكن بعض المستخدمين الذين رفعوا دعاوى قضائية ضد “سامسونغ” زعموا أن غسالاتهم “تنفجر خلال الاستخدام العادي”.

وقال جون هارينغتون، نائب رئيس “سامسونغ أمريكا” ومدير عام الأجهزة المنزلية، إن “أولويتنا هي تقليص الخطر في المنزل وتوفير وسائل سهلة وبسيطة للعملاء في ما يتعلق بسحب الغسالات، ونحن نتحرك بسرعة مع هيئة سلامة المنتجات الاستهلاكية في الولايات المتحدة لضمان معرفة المستهلكين بالخيارات المتاحة لهم وتقليل أي إزعاج بالمنزل إلى أدنى حد”.

What's Your Reaction?

لم يعجبني لم يعجبني
0
لم يعجبني
أعجبني أعجبني
0
أعجبني
غريب غريب
0
غريب
مذهل مذهل
0
مذهل
مخيف مخيف
0
مخيف
مضحك مضحك
0
مضحك
لذيذ لذيذ
0
لذيذ

قد يعجبك أيضاً

المزيد: تكنلوجيا

لا تفوت هذا المقال