إنخفاض إيرادات أبل السنوية للمرة الأولى منذ 15 عامًا


اعلنت شركة أبل أمس الثلاثاء، عن انخفاض مبيعات هواتف آي فون للربع الثالث على التوالي، وأن هوامش الربح خلال موسم العطلات القادم ستكون أقل من المتوقع مع أنها تترقب مبيعات قياسية، الأمر الذي أدى إلى انخفاض في قيمة أسهمها.

ولم يقتصر الأمر على انخفاض مبيعات آي فون، إذ وللمرة الأولى منذ عام 2001، تعلن أبل، التي تعد أعلى الشركات قيمةً في العالم، عن انخفاض في إيراداتها السنوية. 

وانخفضت إيراداتها السنوية من 233.7 إلى 217 مليار دولار أمريكي للسنتين 2015 و 2016، ويمثل هذا الانخفاض ما نسبته 9%، ويرجع ذلك بدرجة كبيرة إلى الانخفاض المستمر في مبيعات آي فون، وبنسبة 5% على أساس سنوي. 

ومع ذلك، تقول أبل إن تحسن مبيعاتها في الصين محتمل الحدوث قريباً، بالرغم من انخفاض إيراداتها من أكثر دول العالم سكاناً خلال الربع الثالث من العام الحالي بنسبة 30%. 

ويُنظر إلى أن إخفاقاً بسيطاً في إيرادات الربع الرابع من 2016 وتوقعات أقل من أهداف المحللين لهوامش الربح الإجمالي تعكس مخاوف أوسع نطاقاً أن أبل قد أَفَل نجمها في صناعة التقنية، حتى بعد إطلاق نسخ محسنة من هواتفها مع آي فون 7. 

وفيما يتعلق بنتائجها المالية خلال المدة بين شهري تموز وأيلول 2016، فقد قالت أبل إنها باعت نحو 45.51 ميلون هاتف آي فون، وإن إيراداتها انخفضت بنسبة 9% إلى 46.85 مليار دولار أمريكي، مع توقعات بأن تحقق بين 76 و 78 مليار دولار خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام الحالي. 

وخلال الربع الثالث من 2016 أيضاً، أعلنت أبل عن انخفاض في دخلها الصافي إلى 9.01 مليارات دولار، أو 1.67 دولار للسهم، مقارنة بـ 11.12 مليار دولار، أو 1.96 دولار للسهم قبل سنة.

What's Your Reaction?

لم يعجبني لم يعجبني
0
لم يعجبني
أعجبني أعجبني
0
أعجبني
غريب غريب
0
غريب
مذهل مذهل
0
مذهل
مخيف مخيف
0
مخيف
مضحك مضحك
0
مضحك
لذيذ لذيذ
0
لذيذ

قد يعجبك أيضاً

المزيد: تكنلوجيا

لا تفوت هذا المقال