أيّهما أكثر فائدة في رمضان، التمر أم البلح؟


التمر في رمضان

يقول الرسول الكريم “إذا أفطر أحدكم فليفطر على تمر، فإنه بركة، فإن لم يجد تمرا فالماء، فإنه طهور”، وبينما يؤكد الرسول على أهمية تناوله في الشهر المبارك، فسنجد أن الفوائد الرائعة للتمر هي بالفعل لا تعد ولا تحصى، وبالتحديد بالنسبة لشهر رمضان المبارك.

فالتمر بما يحتوي عليه من سكروز وجلوكوز، يتم امتصاصه بسهولة من قبل الجسم لينقل للدم في وقت سريع جدا، وهو ما تحتاج إليه المعدة وهي فارغة بالذات، وهو طعام خفيف كذلك، لا يعمل على إرباك المعدة وهي متوقفة عن العمل منذ ساعات طويلة، إضافة إلى أن نسبة السكريات المرتفعة به تمد الجسم بالطاقة اللازمة التي تنقصه في رمضان.

يعتبر تناول التمر من أهم الوسائل المستخدمة لأجل مقاومة العطش، لما يملك من دور بارز في منع فقدان العرق من الجسم، هذا بجانب قدرته على علاج الإمساك، لاحتوائه على نسب مرتفعة من الألياف القابلة للذوبان، ما يؤكد على أهميته الكبرى في كل الأوقات وبالتحديد خلال شهر رمضان.

What's Your Reaction?

لم يعجبني لم يعجبني
0
لم يعجبني
أعجبني أعجبني
1
أعجبني
غريب غريب
0
غريب
مذهل مذهل
0
مذهل
مخيف مخيف
0
مخيف
مضحك مضحك
0
مضحك
لذيذ لذيذ
0
لذيذ

المزيد: منوعات

لا تفوت هذا المقال