أغرب خمس ضرائب فُرضت بالتاريخ


ضريبة الغاز الصادر من الماشية
توصلت الدراسات إلى أن غاز الميثان الصادر من الماشية يُشكِّل حوالي 18% من غازات الدفيئة في أوروبا. لذلك تفرض العديد من الدول الأوروبية ضريبة على المزارعين من أجل الحد من انتشار الغاز الصادر من الأبقار. وتتحمل الدنمارك القدر الأكبر من هذه الضريبة، حيث تصل قيمتها إلى 110$ على كل بقرة تصدر الغاز.

ضريبة اللحية
كان القيصر بيتر الأول من روسيا، المعروف باسم بطرس الأكبر، مؤيدًا كبيرًا للتحديث الاجتماعي. حكم بين عامي 1682 و 1721، وخلال فترة حكمه، طبّق العديد من المعايير لمساعدة الروس على مواكبة نظرائهم الأوروبيين. واحدة من تلك المعايير كانت ضريبة اللحية، ولكي يحتفظ الرجل بلحيته بموجب القانون، كان عليه أن يدفع ضريبة قدرها 100 روبل. لذلك، انتشرت في تلك الفترة ظاهرة الرجال حليقي الذقن، وأصبح مشهدًا شائعًا للغاية.

ضريبة القبعات
في عام 1784، وُجدت ضريبة القبعات التي كانت أحد أغرب الضرائب في التاريخ. وبسبب توقف الناس عن ارتداء القبعات للتملُّص من دفع الضريبة، تم فرض الضريبة على أي شيء يُغطي الرأس حتى إن كان شعرًا مستعارًا.

ضريبة النوافذ
في القرن الثامن عشر، احتاجت بريطانيا العظمى للبحث عن طريقة يُمكن عبرها جمع الضريبة من الناس عبر إثقال كاهل الطبقة الثرية دون الفقراء، ففرضت ما يُعرف باسم ضريبة النافذة، والتي فرضت المال على عدد النوافذ في المنازل.
وعلى اعتبار أن الأغنياء يسكنون في منازل كبيرة، فقد كانوا يدفعون أكثر الفقراء. لكنها الضريبة أُلغيت في عام 1851 بعد احتجاجات عارمة لأن الكثير من الفقراء سكنوا منازل كبيرة، والفساد في جمع الضريبة الذي أثقل كاهل المواطنين آن ذاك.

الضريبة على غير المدخنين
على الرغم من أن الحكومات تفرض الضرائب على السجائر للحد من انتشار الظاهرة وتشجيع المدخنين على الإقلاع عن هذه العادة، إلا أن الأمر لا يجري كذلك في الصين! ففي عام 2009، واجه مواطنون في مقاطعة صينية العكس من خلال تخيير الحكومة لهم بشراء السجائر أو دفع الضريبة المترتبة على التخلف عن الأمر! فقد كانت ضرائب السجائر توفر تدفقًا ثابتًا من الإيرادات، والعزوف عن شرائها كلَّف الدولة الكثير من الخسائر المالية

What's Your Reaction?

لم يعجبني لم يعجبني
0
لم يعجبني
أعجبني أعجبني
0
أعجبني
غريب غريب
0
غريب
مذهل مذهل
0
مذهل
مخيف مخيف
0
مخيف
مضحك مضحك
0
مضحك
لذيذ لذيذ
0
لذيذ

قد يعجبك أيضاً

المزيد: منوعات

لا تفوت هذا المقال