عشرة بلدان يمكنك اللجوء إليها في حال نشوب الحرب العالمية الثالثة


نعيش في عالم يتسم بالجنون والعنف، في وقت تتزايد فيه الحروب والقتل وتوجد خلافات حادة بين الدول الكبرى والتي تتراشق فيما بينها التصريحات والتهديدات وتوقعات بحدوث الحرب العالمية الثالثة. وللأسف يجري حل خلافاتهم في أماكن سيطرتهم في الشرق الأوسط والساحة السورية أوضح مثال لذلك.

وفيما يلي عشرة بلدان يمكنك اللجوء إليها في حال نشوب الحرب العالمية الثالثة

10- إيرلندا

تتخذ دولة إيرلندا موقفًا حياديًا من الناحية العسكرية منذ ثلاثينيات القرن الماضي، وهي ستحافظ على هذا الحياد بلا شك فيما لو اندلعت الحرب العالمية الثالثة

9- سويسرا

سويسرا هي الدولة الأولى تاريخيًا التي انتهجت الحياد العسكري منذ توقيع معاهدة باريس عام 1815. وهي لم تشارك في أي حرب خارجية منذ ذلك الوقت، كما أن جبالها محصنة ضد أي اعتداء خارجي، مما يجعلها بلداً مثاليًا يمكنك أن تعيش فيه في حال نشوب حرب عالمية جديدة.

8- سلوفينيا

قامت دولة سلوفينيا بتطوير نظام طاقة شمسية وحرارية وكهرومائية، مما يعني أنها تستطيع الاعتماد على نفسها لتأمين الطاقة اللازمة في حال نشوب صراع دولي واسع. كما أنه من المفيد معرفة أن دولة سلوفينيا نأت بنفسها عن الحرب العالمية الأولى والثانية، وهذا يرجح أنها ستفعل الشيء نفسه في حال اندلاع الحرب العالمية الثالثة

7- فيجي

دولة فيجي هي عبارة عن جزيرة معزولة جغرافيًا في المحيط الهادئ الجنوبي، ليس لها أي اتصال مع اليابسة، وقد حرصت حكومتها دومًا على النأي بالنفس والبقاء خارج الصراعات الدولية، مما يجعلها مكانًا آمنًا نسبيًا في حال اندلاع الحرب.

6- الدنمارك

على الرغم من أن الدنمارك لا يمكن اعتبارها محايدة تمامًا كونها عضوًا في حلف شمال الأطلسي (الناتو) ويمكن أن تنجرّ إلى الحرب في حال اندلعت إلا أنها تمتلك ورقة رابحة وهي: جرينلاند، أكبر جزيرة في العالم، وهي جزيرة ذات حكم ذاتي تتبع إداريًا للدنمارك، تمتاز بكونها غير منحازة وبعيدة تمامًا.

5- النمسا

تحتل دولة النمسا المرتبة الرابعة من أصل 163 دولة على مؤشر السلام العالمي في عام 2017. ألا يكفي هذا لإغرائك؟

4- البرتغال

تأتي البرتغال في المرتبة الثالثة على مؤشر السلام العالمي وقد وصفتها صحيفة بوليتيكو بأنها “واحة للسلام”.

وقد استطاعت البرتغال أن تنجو من اكتساح اليمين المتطرف لأوروبا، والذي لا يزال غائبًا فيها إلى حدّ كبير، كما استطاعت النأي بنفسها عن معظم الصراعات والنزاعات منذ الحرب العالمية الثانية، مما ساعدة على استقرارها داخليًا وخارجيًا، وهذا يجعلها بالطبع ملاذًا آمنًا في حال نشوب الحرب العالمية الثالثة.

3- نيوزيلاندا

تحصل نيوزيلاندا على نصف حاجتها من الكهرباء عبر الطاقة الكهرومائية، كما تمتاز بخصوبة أرضها ووفرة محاصيلها، مما يجعلها آمنة غذائيًا وقادرة على الاعتماد على نفسها في حال انعزالها عن باقي العالم عند نشوب الحرب. كما أنها تمتاز ببعدها جغرافيًا عن مناطق النزاع. كل هذه الأسباب تجعلها خيارًا جيدًا للاحتماء فيها عند اندلاع الحرب.

2- كندا

تحتل كندا المرتبة الثامنة على مؤشر السلام العالمي لعام 2017. كما أنها سجلت 1.1 من أصل 5 من حيث معدل نشوب الصراعات والنزاعات الداخلية أو الخارجية، مما يجعلها من أقل البلدان انخراطًا وتورطًا في الحروب.

1- أيسلندا

تتربع ايسلندا على عرش قائمة أكثر البلدان أمانًا في العالم، وتحتل المرتبة الأولى على مؤشر السلام العالمي، كما أنها بعيدة جغرافيًا عن الدول المتورطة في الصراعات الدولية مثل الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا وكوريا الشمالية. كل هذا يجعلها المكان الأفضل الذي يمكن اللجوء إليه في حال نشوب الحرب العالمية الثالثة وإليكم جولة سريعة في أيسلندا


What's Your Reaction?

لم يعجبني لم يعجبني
3
لم يعجبني
أعجبني أعجبني
14
أعجبني
غريب غريب
1
غريب
مذهل مذهل
4
مذهل
مخيف مخيف
2
مخيف
مضحك مضحك
1
مضحك
لذيذ لذيذ
1
لذيذ

قد يعجبك أيضاً

المزيد: سياحة وسفر

لا تفوت هذا المقال