إحذروا إعادة تناول الأرز إذا كنتم تحتفظون به بهذه الطريقة


الأرز هو من دون شك من الأطعمة التي غالباً ما تكون موجودة على المائدة، وعلى عكس البطاطا المقلية أو غيرها من المكونات لا يفقد الأرز طعمه في اليوم التالي.

ولكن ما لا يعرفه معظم الناس هو أن الأرز المتبقي قد يتحول في أي لحظة إلى سمّ مؤذٍ وستكونون عرضة للتسمم الغذائي.

وهذا التسمم لا علاقة له بالطريقة التي يعاد فيها تسخين الأرز بل في طريقة التخزين بعد طهيه لأول مرّة.

فالأرز غير المطبوخ جيداً يُنتج خلايا قادرة على التكاثر بسرعة تسمى” Bacillus cereus” وهي التي قد تسبب تسمماً غذائياً لأنها تبقى على حبات الأرز حتى من بعد إعادة طهيه مرّة أخرى لحين أن ينضج.

إنما المشكلة الحقيقية تكمن عندما تتركون الأرز في درجة حرارة الغرفة بعد طهيه مباشرة، هذا الأمر سيسهل تكاثر الجراثيم ونمو البكتيريا ما سيسبب لكم تسمماً عند تناولكم بقايا طعامكم في اليوم التالي.

إذاً وبكل بسلطة، كلما كان الأرز خارج الثلاجة لمدة أطول بعد طهيه كلما ازدادت احتمالية تسببه بالتسمم الغذائي، لذا توصي خدمة الصحة الوطنية البريطانية بعدم ترك الأرز المطبوخ في الحرارة الخارجية لمدة تزيد عن ساعة.


What's Your Reaction?

لم يعجبني لم يعجبني
0
لم يعجبني
أعجبني أعجبني
5
أعجبني
غريب غريب
0
غريب
مذهل مذهل
0
مذهل
مخيف مخيف
0
مخيف
مضحك مضحك
0
مضحك
لذيذ لذيذ
0
لذيذ

قد يعجبك أيضاً

المزيد: اخبار غريبة

لا تفوت هذا المقال