شائعات خاطئة عن الشعب الإسباني ستفاجئك!


استعرضت مارجريتا لازارو الصحفية الاسبانية فى مقال نُشر لها ثمانية شائعات خاطئة عن الشعب الإسباني، موضحة حقائق قد تكون غائبة عن الكثيرين، نستعرضها بالآتي:

1- رقص الفيلامنكو: لا يرقص جميع الاسبان الفلامنكو، على الرغم من أنها رقصة إسبانية موطنها جنوب اسبانيا، ولكنها ليست الرقصة الوحيدة التي تدعمها إسبانيا، هناك رقصات إقليمية أخرى مثل الكوتيس وجاليسيا في مدريد، ورقصة الجوتا في أراجون، و ساردانا في كاتالونيا.

2- مصارعة الثيران: تعتبر مصارعة الثيران رياضة مثيرة للجدل في إسبانيا، حيث توجد جمعيات مكافحة مصارعة الثيران في أنحاء البلاد، ومناطق محظور فيها تلك الرياضة مثل كتالونيا وجزر الكناري.

 

3- لون البشرة والعيون: يشاع عن الإسبانيين أن بشرتهم داكنة، وعيونهم عسلية، وشعرهم أسود، ولكنها إشاعة وليست حقيقية، ليس كلالإسبان مثل بينيلوبي كروز أو أنطونيو بانديراس.
بعض الإسبان شعرهم خفيف، وعيونهم زرقاء أو خضراء، والبعض لا يستطيع أن تكتسب بشرته الاسمرار الناتج عن التعرض لآشعة الشمس.

4- الإسبان متدينون جداً: يشاع عن الإسبان أنهم شعب متدين، يحضر القداس في الآحاد، ومع ذلك فإسبانيا دولة علمانية على الرغم من كثرة الكنائس، وتتمع بالحرية الدينية، ويحضر المناسبات الدينية بانتظام 13.2% من السكان.

 

5- يقضي وقته في الحفلات: إنها إحدى مميزات الشعب الإسباني، يمكن أن يتحول أي شيء إلى مناسبة للاحتفال، تقويمهم السنوي مليء بالأعياد، مثل احتفال التراشق بالطماطم “لاتوماتينا”، وهناك أعياد أخرى لم نسمع عنها.
في النهاية حياة الاسبان ليست كلها احتفالات، فهم جسديا لا يقدرون على ذلك.

6- المناخ شديد الحرارة: الإسبان لديهم طقس جيد، ولكن ليس طيلة العام، وليس في كل المناطق، جنوب اسبانيا من بداية الربيع الربيع حتى أكتوبر، في الشمال الأمور مختلفة فمثلا في جاليزيا وأستورياس أو كانتابريا يمكن أن تعاني من الأمطار أثناء الصيف، وفي مدريد وكاستتيا ليون تتعرض للثلوج والصقيع في فصل الشتاء.

7- رافيل نادال الرياضي الإسباني الوحيد: على الرغم من فخر الاسبانيين برافيل نادال لفوزه ببطولات مثل جراند سلام، وأنه يمثل اسبانيا على المستوى الدولي، ولكن يوجد غيره من الناجحين رياضياً على المستوى الدولي، مثل الإخوة جاسول، ومارك ماكيز، وفرناندو ألونسو، أو السباح ميريا بيلمونت.

8- الكسل والقيلولة: يشاع عن الشعب الاسباني أنه كسول، كيف لا وهو مخترع نوم القيلولة، ولكن ذلك لا يعني أن الشعب كله ينام القيلولة، فالغالبية يعملون في وقت القيلولة، والذين يستريحون فيها العواجيز والأطفال الصغار الذين لم يذهبوا إلى المدرسة.

What's Your Reaction?

لم يعجبني لم يعجبني
0
لم يعجبني
أعجبني أعجبني
0
أعجبني
غريب غريب
0
غريب
مذهل مذهل
0
مذهل
مخيف مخيف
0
مخيف
مضحك مضحك
0
مضحك
لذيذ لذيذ
0
لذيذ

المزيد: منوعات

لا تفوت هذا المقال