الابراج اليومية الاربعاء 18 نيسان (أبريل) 2018


لا يزال القمر يتنقل في برج الثور الترابي ما يعني ان التاثيرات الايجابية لا تزال تسيطر على اجواء مواليد الثور العذراء والجدي مهنيا وعاطفيا.
تحية كبيرة وينعاد على كل مواليد اليوم من برج الحمل 18 نيسان (أبريل) تمنياتي لكم بالكثير من السعادة ان شاء الله كل ايامكم سعيدة وعقبال المئة عام من التقدم والنجاح بانتظار مولود اليوم سنة مميزة فلكياً سنة مصيرية ناجحة وداعمة ومهمة جدا على كافة الاصعدة شخصية مهنية

مولود اليوم 18 نيسان (أبريل) من برج الحمل
مولود اليوم من برج الحمل هو مولود التجدّد والتغيّر في المظهر الخارجي، فإن ارتبطت الفتاة برجل من برج الحمل وجب عليها التجديد بكل أمور حياتها بشكل مستمر، فهوسريع الملل ويمل الروتين المتكرر. الابتعاد عن إثارة غضبه فهو سريع التأثر،ومعاملته كالطفل، كالتكلم معه بصوت منخفض، ومدحه بشكل دائم، وذكر صفاته الإيجابية بشكل يومي، فهو يُحبّ المدح كثيراً. الاعتذار منه حتى لو لم يبدر الخطأ منكِ، فهو لا يُحب الاعتذار والاعتراف بالذنب، ولكن عند رضاه يرضى بسرعة دون الحاجة لوقت أو جهد كبيرين. كريم بطبعه، ويُحبّ أن ينفق على امرأته دون أن يحسب كمية المصاريف.

#الحمل
مهنياً: يبدأ كوكب زحل بالتراجع في برج الجدي ما يتطلب منك أن تكون متنبهاً لكل ما يعرض عليك وعدم إهمال بعض الأعمال الضرورية والملحة.
عاطفياً: عليك تخطي المشاكل العاطفية العالقة، لأنك تريد أن تندمج أكثر من ذلك مع الشريك خلال الأيام المقبلة بغية الحفاظ على العلاقة.
صحياً: انتبه كي لا تعاني أوجاع الظهر التي سببها لك عدم الراحة الجسدية الكافية، وحاول أن تزور الطبيب فى أقرب وقت ممكن للاطمئنان إلى صحتك.
#الثور
مهنياً: احشد قوتك واستمر في تتبع أحلامك حتى وإن كان لا بد من تغييرها بعض الشيء، لا تتصرف بتسرع وحافظ على طاقتك.
عاطفياً: لا تكن أنانياً وحاول أن تتشارك مع الشريك في اتخاذ القرارات الحاسمة وخصوصاً أن بعضها مصيري في تحديد العلاقة.
صحياً: تابع نظامك الغذائي الذي تعتمده منذ مدة، ولن تكون النتائج إلا كما تريد.

# الجوزاء
مهنياً: عليك أن تختار خطواتك المستقبلية بعناية واقتدار، وهذا يساعدك على تحقيق التقدّم الذي كنت تطمح اليه منذ مدّة طويلة.
عاطفياً: التواصل الدائم مع الشريك يوفر عليكما الكثير من المشكلات ويساهم في توطيد العلاقة بينكما وترتاح القلوب.
صحياً: انتبه لمشكلات الدورة الدموية واستبق تعقيداتها بالمشي في أحضان الطبيعة عندما تسنح لك الفرصة.

#السرطان
مهنياً: مشاريع جديدة بالجملة، لكنّ المطلوب خطوات مدروسة ومؤكدة تعيدك إلى دائرة الضوء مجدداً وتعيد البريق إلى اسمك.
عاطفياً: استقرار وسعادة لافتة في العلاقة بالشريك، وهذا سيترك انعكاسات ايجابية اضافية، ويولّد ارتياحاً لديكما وتصفو النيات.
صحياً: على الرغم من بعض فترات الضغط العاطفي فإن الاستقرار والتوازن يسودان إذا تجنبت الإفراط الجنسي الذي يمكنه أن يفقدك حيويتك.

#الاسد
مهنياً: محطة حاسمة لتحديد مستقبلك المهني، وفي حال تخطيت الموضوع فإن القادم سيكون أفضل وأكثر إشراقاً ونجاحاً.
عاطفياً: يوم ضبابي مع الشريك لكنه لا يستحق الذكر، ومن الأفضل تقديم تنازلات طفيفة لتخطي بعض المصاعب والتشنجات والاضطرابات.
صحياً: إذا شعرت بألم خفيف في الرأس عالجه بنفسك، لكن إذا عاودك باستمرار فالأمر يتطلب معالجة طبية.

#العذراء
مهنياً: يحمل إليك هذا اليوم انطلاقة جيدة نحو آفاق واسعة ونجاحات مهنية قد تساعدك على تطوير قدراتك وإثبات جدارتك للجميع.
عاطفياً: أحداث سعيدة في طريقها إليك، وتظهر ملامحها في غضون أيام ولا سيما أن النيّات صافية في هذا الاتجاه ولا يعكرها صفوها أي شيء.
صحياً: حاول أن تتجنّب الإرهاق وكثرة المجهود غير المبرّر، لأنك قد تواجه بعض التعب في الأيام المقبلة، ويستحسن أن ترتاح.

#الميزان
مهنياً: أدعوك إلى عدم التسّرع، بل إلى إعادة النظر في بعض المشاريع التي أصبحت تتعرقل أخيراً وحاول معرفة الأسباب.
عاطفياً: لا تفتعل الأزمات، بل كن عاقلاً وتجنّب الجدال والدخول في نزاعات مهما تكن درجتها من الأهمية أو السخافة.
صحياً: حاول ألا تجعل هاجس العمل يسيطر عليك وامنح نفسك المزيد من الراحة.

# العقرب
مهنياً: تسمع أخباراً سارّة تعيد إليك الأمل في استعادة موقعك الطبيعي في العمل، لكن عليك أن تتخذ قرارات مصيرية حاسمة.
عاطفياً: تنجح في إيجاد الحلول لسوء التفاهم الأخير، وتنعم باهتمام الحبيب وبدلاله وبحبه الكبير، وتبادر إلى مبادلته الاهتمام نفسه بأفضل ما يمكن.
صحياً: قد تشعر بالوهن من دون أن تدرك لذلك سبباً، لكن مع الأيام المقبلة تستعيد عافيتك.

#القوس
مهنياً: يعيد هذا اليوم مشكلة قديمة إلى الواجهة كأن تتعرقل بعض المساعي من أجل شهادة تطلبها أو إثباتات أو أوراق رسمية.
عاطفياً: أخرج والشريك للقاء الناس وللتعارف ولا سيّما في هذا اليوم الربيعي بامتياز الذي يشجع على الخروج والاستمتاع.
صحياً: لا تتردد في اصطحاب العائلة إلى أحضان الطبيعة والاستمتاع بكل لحظة في أحضانها.

#الجدي
مهنياً: يجعلك هذا اليوم تتردّد في طرح بعض الأمور، لكنك تحاول أن تنظر إليها بتفاؤل وتتساهل مع الزملاء قدر الإمكان.
عاطفياً: الثقة والإخلاص مع الشريك أبرز عناوين العلاقة الناجحة، وهذا يدفعكما إلى تفعيل هذه العلاقة وتمتين أسسها لتستمر إلى ما يشاء الله.
صحياً: تجنّب كل الأجواء السلبية التي يمكنها تهديد سلامتك، وانتقل إلى مكان تشعر فيه بالراحة.

#الدلو
مهنياً: يحمل إليك هذا اليوم أجواء مريحة، لكن عليك أن تركز أكثر على عملك فالكثير من المحطات المهمة في طريقها إليك، وقد تغير مجرى حياتك نحو الأفضل.
عاطفياً: صارح الحبيب بما تشعر به أفضل من أن تبقى صامتاً، وقابله لحلّ بعض المشاكل العالقة.
صحياً: تعليمات خبير التغذية مهمة وضرورية للتوصّل إلى النتيجة المتوخاة من اتباع الحمية الغذائية.

# الحوت
مهنياً: تواجه اليوم بعض الإرباك المهني، كن حذراً من بعض الأشخاص الذين يدّعون المحبة أمامك.
عاطفياً: لا تضغط على الحبيب أكثر واعطه فرصة ليفكر في ما هو مفيد وناجع لاستمرار العلاقة وفق ما خططتما له منذ بداية ارتباطكما.
صحياً: إذا كنت متعباً جسدياً ونفسياً العلاج الوحيد هو القيام برحلة أو بسفر.


What's Your Reaction?

لم يعجبني لم يعجبني
0
لم يعجبني
أعجبني أعجبني
1
أعجبني
غريب غريب
0
غريب
مذهل مذهل
1
مذهل
مخيف مخيف
0
مخيف
مضحك مضحك
0
مضحك
لذيذ لذيذ
0
لذيذ

قد يعجبك أيضاً

المزيد: أبراج 2017

لا تفوت هذا المقال