في أثناء حفريات أجريت في منطقة معهد ماساتشوستس التكنولوجي عثر عمال الإنشاء في مدينة بوسطن الأمريكية على زجاجة تحتوي على رسالة بعث بها أهالي المدينة إلى أجيال عام 2957 .

وتم وضع الزجاجة في مخبأ تحت الأرض في الخامس من يونيو/حزيران عام 1957 . ووضعت الرسالة في داخل اسطوانة زجاجية خاصة ملئت بغاز الأرجون. وتحتوي الرسالة أيضا على نظير الكربون ” C 14 ” ليسهل قراءة مضمون الرسالة.

وكتب على الزجاجة إنه يجب فتحها في الخامس من يونيو/حزيران عام 2957.

وتقرر عدم  فتح الزجاجة وقام رئيس المعهد جيمس كيليان وبروفيسور الميكانيك الكهربائي جارولد أجيرتون بطمر الزجاجة في الأرض مجددا.

يذكر أن الزجاجة احتوت أيضا على معلومات عن حالة العلم والبحوث العلمية التي أجريت في المعهد وكذلك مجلة علمية وبضع قطع نقدية وجهاز كريوترون (Cryotrons ) من شأنه أن يحل حسب الرسالة محل الصمامات اللاسلكية والترانزستورات.

إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات