الألوان الباستيلية الرومنسيّة طغت على معظم إطلالات هذه المجموعة الربيعية التي تنوّعت بين تدرجات الزهري المبودر، الأزرق الفاتح، الرمادي الحيادي بالإضافة إلى تدرجات البيج المشرقة. أما القصّات فغلب عليها الطابع الهندسي الذي أضفى طابعاً عصرياً على أزياء المناسبات والسهرات.

تألّفت المجموعة من أثواب كوكتيل قصيرة، فساتين سهرة طويلة، وحتى جامبسوت. وقد تزيّنت جميعها بتطريزات مبتكرة تجلّت فيها الحرفية العالية في الشغل اليدوي والمهارة في تنفيذ تصاميم تجمع بين الأناقة والترف.

حرص رامي العلي على تنفيذ تصاميمه بخامات فاخرة تزيّنت بقصّات عصريّة وتطريزات مستوحاة من طابع جبل الباروك في لبنان، دخل عليها اللون الذهبي ليزيد من طابعها المترف.

وقد أولى المصمم اهتماماً خاصاً بتصاميم الأكمام التي رافقت أزيائه والتي تميّزت بطابعها المبتكر وأضافت تميّزاً لافتاً على الإطلالات.

إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات