وفي وقت وقوع الحادث، تم تخزين الأجنة بأمان في مستشفى نانجينغ، حيث جمدت في درجة حرارة أقل من 196 درجة مئوية تحت الصفر، في خزان من النيتروجين السائل، وبعد معركة قانونية طويلة أعطت العائلة الحق في استخدام الأجنة المجمدة.

ولكن لأن تأجير الأرحام يعتبر غير قانوني في الصين، كان على والدي الزوجين، العثور على أم بديلة خارج البلاد، وفي النهاية تم العثور على امرأة في لاوس المجاورة، وقد ولد الطفل في العام الماضي في مستشفى في مدينة قوانغتشو جنوب الصين.
وقد تم تسميته بـ Tiantian أو Sweet واحتفلت العائلة مؤخرًا بأول مئة يوم له، من خلال إقامة حفلة صغيرة.

هذا ولم يحدد جدا الطفل تيانتيان بعد، كيف سيتم إخباره بقصته في المستقبل، وأنه جاء عن خلفية غير عادية، وقال شين شينان، جد الطفل لوالده، إنه سيخبره أن والديه يعيشان في الخارج حتى يكبر.

وأضاف: “هذا الفتى قدر له أن يكون حزينا عند وصوله إلى العالم. فالأطفال الآخرون لديهم آباء وأمهات، لكنه ليس كذلك”. لافتا “سوف نخبره في المستقبل. كيف؟ لكننا لا نعلم!”.