إنجاز جديد في تاريخ الطب حيث قام فريق من الأطباء في جامعة أوتريخت الألمانية بتركيب جمجمة بلاستيكية مصنوعة بتقنية الـ 3D لامرأة في الــ 22 عاماً من العمر.
حيث عانت المرأة من تضخم نادر في جمجمتها أدت لتضاعفها ثلاثة أضعاف الحجم العادي للجمجمة الطبيعية، وتعتبر العلاجات المستخدمة في تلك الحالات غير فعالة بشكل كامل.

لذلك قام الفريق المعالج بقيادة طبيب الأعصاب بين فيرويج بصناعة تلك الجمجمة، وقاموا باستبدال الجمجمة الحقيقية بالأخرى، وهو ما علق عليه الطبيب فيرويج بأنها لا تؤدي فقط وظيفة تجميلية، ولكن أيضًا تحسن من وظائف المخ التي لم تكن لتتحسن في حالة استخدام العلاج التقليدي. وأنه مع استخدام تلك الطريقة في علاج أجزاء من أدمغة آخرين، إلا أن تلك هي المرة الأولى التي يتم فيها صناعة جمجمة كاملة.

الشركة الاسترالية Anatomics الخبيرة في مجال الطابعات الثلاثية الأبعاد المتخصصة في المجالات الطبيعية أوضحت أنها تعاونت مع الفريق الطبي للدكتور فيرويج للحصول على جمجمة حيوية ومناسبة تماماً للمريض .

فيما يبدو أن الطابعة الثلاثية الأبعاد 3D سوف يكون لها أهمية كبيرة جداً في المستقبل فكل يوم نكتشف أشياء مذهلة يمكن أن يتم عملها عن طريق الطابعة الثلاثية الابعاد 3D ، ومن تلك الاشياء العجيبة التي تم استخدام الطابعة الثلاثية الابعاد فها هي تنتج جمجمة صناعية تشبه جمجمة الانسان الطبيعية ويمكن أن تحل محلها .

إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات