أخت الزوج قد تكون في الكثير من الأحيان “الحماة الصغيرة” او “الحماة الثانية” اذ تمثل دور الحماة في كلّ ما للكلمة من معنى. صحيح أن الحماة لا تكون دائمًا مستبدة او متسلطة لكن لا بدّ من الإقرار أنّ معظم الزوجات يعانين من تدخلات الحموات ومضايقاتهنّ او مضايقات أهل الزوج بشكل عام.

هل تواجهين صعوبة في التعامل مع أخت زوجك المتسلطة او المستبدة؟ اليك بعض النصائح التي ستساعدك كثيرًا في ذلك.

كوني ذكية!

أولًا عليك أن تكوني ذكية والا تكوني سببًا في المشكلات بينك وبين أخت زوجك ولو أنها سببت لك الإزعاج بشكل او بآخر لأنك لن تكسبي أهل زوجك في صفك مهما فعلت. لكن إن حدثت هذه المشكلات بغير إرادتك إتبعي الخطوات التالية:

  • إياك والتذمر بشكل دائم لزوجك، فالرجل بشكل عام لا يحب أن يكون طرفًا في مشكلات النساء وبخاصة اذا كانت بين زوحته وبين شقيقته. فضلًا غن أن التذمر المستمر سيجعله ينفر منك ويحاول تلافي الجلوس معك قدر الإمكان.
  • درّبي نفسك على عدم التأثر بتصرفاتها وحاولي تجاهلها وتلافي التواجد معها كلما استطعت ذلك.
  • إعتبريها شقيقتك وتصرفي معها على هذا الأساس! إن ضايقتك تصرفاتها عبري لها عن إنزعاجك بطريقة راقية وحذاري استخدام التعابير الجارحة او الإهانات. يمكنك أن تعبري عن انزعاجك عن طريق المزاح أولًا وان لم تتغير تصرفاتها واجهيها بطريقة ديبلوماسية بعدها.
  • أحيانًا تكون تصرفات شقيقة زوجك السيئة ناتجة من غيرتها على شقيقها او خوفها على مركزها في المنزل. بادري بأن تكوني لطيفة وحاولي كسبها في صفك. قومي بدعوتها الى منزلك وحاولي مصادقتها فعندما تشعر بأنك لن تؤذيها بأي طريقة كانت، ستتغير تصرفاتها تجاهك تدريجيًا.

إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات