من هي هذه الجميلة والتي حكمت بالسجن مدى الحياة أربع مرات متتالية، ولماذا حكم عليها بهذه القسوة،لتقضي بقية حياتها بائسة خلف القضبان.
إنها كريستيان الشابة الصغيرة ومرحة والتي تبدو مهنتها بألف خير والحياة كلها تبتسم لها، لكن الغريب أن  القسم الذي تعمل به أشتهر بكثرة الوفيات حتى لقّبها زملاؤها ممازحة بملكة الموت، إلا أنهنّ لا يدرين فعلاً أنها كانت المسبب لهذه الوفيات حقيقة، إذ كانت عديمة الصبر تقتل مرضاها بحقنة مخدرة كلما أنّ أحدهم من الألم بدلاً من تسكينه،  فقد كانت تتخلص من مرضاها الذين يتسببون لها بقلة الراحة والنوم بأن تحقنهم بمادة مخدرة تؤدي إلى توقف نبضات قلوبهم ومفارقتهم للحياة فوراً.

ولكن هل قلّة صبرها على أنين مرضاها هو سبب قتلهم؟ بالطّبع لا، فقد أحبّت كريستيان زميلها في المشفى والذي يعمل رجل أمن في ثلاجة قسم الموتى، وذات يوم تلقت اتصالاً منه أخبرها أنه لا يستطيع ملاقاتها بعد انتهاء مناوبتها ولكنه متفرغ الآن لذلك يحادثها، فما كان منها إلا أن حقنت إبرة سامة في ذراع المريضة كيث كاتينغ لتتوفى على الفور، وتستطيع بذلك أن تجلب حبيبها إليها.

اعترفت كريستيان بمقتل ثلاثة مرضى منذ معرفتها بحبيبها ليكون لها عذر في استدعاءه لنقل الميت إلى الثلاجة، وأصبح في رصيدها 30 حالة وفاة حسب التقدير إلى حين اكتشاف أمرها واعتقالها .

إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات