وبدأت أطوار القصة بإقدام عجوز (88 عاما) على الاتفاق مع فتاة من بائعات الهوى، أثناء سيره بالقرب من محل تجاري مستعينا بعكاز. وبعد اللقاء في بيته وشروع العجوز في مداعبة الفتاة، طلبت منه دفع أجرها مسبقا، وهو عبارة عن 20 دولارا حسب الاتفاق، إلا أن العجوز لم يكترث لمطلبها، ولما امتنعت وصاحت في وجهه بادر إلى سحب مسدسه وأطلق عليها النار.

أصيبت الفتاة في قدمها قبل أن تتمكن من الهرب إلى البيت المجاور، واستدعاء الشرطة التي ألقت القبض على الرجل المسن، ورغم تقرير الشرطة، الذي نص على أن الرجل ليس بكامل قواه العقلية، قررت المحكمة تغريمه بـ30 ألف دولار.

إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات