عندما يقال جينز أول ما يخطر للذهن البنطال الأزرق الذي يناسب كل الأوقات سواء لبعض أنواع العمل وحتى للرحلات، ويعود اختراع  الجينز ليعقوب جورج ديفيس والذي أنتجه في شراكة مع ليفي ستروس عام 1871.
اليوم يستعمل الجينز بأنماط مختلفة ويقبل عليه جيل الشباب بشكل ملفت وبماركات عالمية مختلفة، ولا يخفى على أحد تلك “الموضة” التي اجتاحت الأسواق، والمتمثلة ببناطيل  جينز ممزقة و اخرى بألوان غريبة.
وعلى الرّغم من أن قناعات الكثيرين و إعجابهم بهذه “الموضة” دفعتهم لارتداء هذا النوع من البناطيل، إلا أن هناك آخرين لا يجدون من ارتداء مثل هذا النوع من الملابس إلا تقليداً للشباب الغربيين، ومن هذا الجانب نعرض حقائق مثيرة عن موضة الجينز قد لا تكونوا سمعتم بها من قبل :
1- أول ما ظهر الجينز كان بلون أزرق، وهو اللون المتعارف عليه حتى وقتنا الحالي، ويعود اختيار اللون الأزرق لأنه يخفي التراب والغبار

2- نصف الانتاج العالمي للجينز يصنّع في الهند والصين وبنغلادش وليس الولايات المتحدة

3- تم حظر الجينز في الأماكن العامة كالمسارح والمدارس وكان ينظر إليها كنوع من التمرد في خمسينات القرن الماضي

4- الجينز الضيق المنتشر حالياً تتم صناعته من القطن بنسبة 85% والباقي ألياف صناعية .

5- منع الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش  الجينز في البيت الأبيض بقرار جمهوري بعد توليه الرئاسة بستة أيام.

6- الناس في اليابان يمكنهم شراء الجينز من ألات في الشارع كآلات العصائر

ليبقى الجينز اللباس الأكثر انتشاراً على مستوى العالم، والأكثر شعبية .

إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات