8 أشياء لا تخطر على بالك تؤخر وصولك للنشوة


الوصول إلى النشوة الجنسية لدى المرأة أمر معقد للغاية، فهي لا تتأثر فقط بالمداعبة أو الإيلاج فقط، ولكنها تتأثر كذلك بالعديد من العوامل الأخرى التي قد لا تأتي على بالك، تدخل فيها الحالة النفسية للمرأة وتركيزها خلال العلاقة من عدمه ما يؤخر وصولك للنشوة، تعرفي عليها في السطور التالية.

1. التصورات السلبية عن الجسم:

الكثير من السيدات يمتلكن تصورات وأفكارًا سلبية تجاه أجسادهن، والتي تمنعهن من الاندماج في العلاقة الحميمة، هذا الاندماج الذي يؤدي بالتالي إلى النشوة، فمثلًا يكون لديهن قلق من شكل أحد أجزاء الجسم، ويفكرن بأنهن لا يتمتعن بأجسام مثالية مثل بعض السيدات وأن ذلك لا يعجب زوجها. إحساس المرأة بقلة الثقة تجاه جسمها يفسد تمامًا الشعور بالاستثارة، وبالتالي الوصول للنشوة، خاصة أنها في الأغلب لن تشعر بالمتعة من مداعبة زوجها لهذه الأماكن.

 

2. عدم التركيز في العلاقة:

هناك خطأ تقع فيه الكثير من السيدات وهو اعتقادهن أن النشوة تأتي فقط بالمداعبة، ولكن في الحقيقة العقل والتركيز جزء فاعل في الوصول للنشوة، وهذا شيء يأتي بالتعلم، حيث ذكرت دراسة في عام 2016 أن السيدات القادرات على الوصول للنشوة أكثر هن اللاتي يتقن التركيز خلال العلاقة الحميمة، لذلك قبل أن تبدأ المداعبة أخرجي كل تفاصيل يومك من ذهنك، ولا تفكري في عملك أو الأواني التي تحتاج للغسل الآن، واستجمعي عقلك ليركز فقط في العلاقة المقبلة.

 

3. توتر العلاقة مع الزوج:

إذا كان هناك اضطراب ما في العلاقة بينك وبين زوجك يصعب عليكِ الوصول للنشوة، فالتوتر في العلاقة الزوجية يؤثر على العلاقة الحميمة بالطبع، وبالتالي الاندماج خلال المداعبة وعدم الوصول إلى الذروة.

4. صغر السن:

على عكس المعتقد فإن القدرة على الوصول للنشوة تزيد بزيادة العمر، فتبعًا لبعض الدراسات المتخصصة فإن السيدات في منتصف العمر يستطعن الوصول للنشوة أسرع وأكثر من السيدات في العشرينيات، وهذا يرجع لعدة أسباب منها زيادة الخبرة في العلاقة وتفاصيلها، والقدرة على التواصل مع الشريك والثقة بالنفس.

5. ضعف الدورة الدموية:

الصحة عامة والدورة الدموية خاصة تؤثر على العلاقة الحميمة، لذلك فإن ضعف الدورة الدموية يضعف من قدرتها على الوصول للنشوة، وذلك بسبب التأثير في نسبة الدماء التي تصل إلى الأعضاء الجنسية للمرأة والمسؤولة عن استنفار النهايات العصبية للوصول للنشوة، ولذلك فإن التمرن بصورة مستمرة والحصول على جسم صحي ضروري للوصول إلى النشوة.

6. الاختيار الخاطئ للوضع الحميمي:

من الطبيعي لدى الكثير من الزوجات وجود أوضاع مفضلة للعلاقة الحميمة، وذلك لأن هذه الأوضاع على الأغلب تسهل من الوصول للنشوة وتجعلها أقوى، أو تزيد من المداعبة للبظر خلال الإيلاج. ولذك فإن الاختيار الخاطئ للوضع الحميمي يأتي بالتأكيد بنتيجة عكسية.

 

7. جفاف المهبل:

جفاف المهبل لا يؤدي فقط لألم خلال الإيلاج، ولكن كذلك يدمر فرصة الوصول للنشوة الجنسية، فالرطوبة في هذه المنطقة تسهل من جعلها أكثر حساسية للمداعبة، لذلك إذا كنتِ مصابة بجفاف في المهبل يمكنك تجربة أحد المزلقات الحميمية خلال العلاقة.

8. عدم انتظام التنفس:

الحرص على  تنظيم أنفاسك ضرورة لأنه يزيد من الدماء التي تصل إلى منطقة الحوض، والتي كما قلت سابقًا تؤثر بصورة إيجابية على استثارة النهايات العصبية بالمنطقة، وبالتالي الوصول للنشوة بسهولة.

في النهاية ثقتك بنفسك وبجمالك هي نقطة البداية والنهاية في وصولك إلى النشوة في العلاقة الحميمة كل مرة، لذلك لا تبالي بوجود دهون زائدة في بعض المناطق، أو أن علامة جرح الولادة ما زالت واضحة على بطنك، فكل السيدات حول العالم لديهن عيوب، ولكن هذا لا يمنع كونهن جذابات جميلات مثلك.


What's Your Reaction?

لم يعجبني لم يعجبني
0
لم يعجبني
أعجبني أعجبني
1
أعجبني
غريب غريب
0
غريب
مذهل مذهل
0
مذهل
مخيف مخيف
0
مخيف
مضحك مضحك
0
مضحك
لذيذ لذيذ
0
لذيذ

قد يعجبك أيضاً

المزيد: صحة جنسية

لا تفوت هذا المقال