زوجها وهى طفلة لاتبلغ من العمر سوى 13 عام وفى ليلة الزفاف كانت الكارثة


زوجها وهى طفلة لاتبلغ من العمر سوى 13 عام وفى ليلة الزفاف كانت الكارثة
هناك العديد التي اصبحت منتشرة بشكل كبير في مجمعاتنا ومنها زوج الفتاة القاصر فاصبح منتشر ان يبع الاب ابنته ولا يهتم بها ولا بمتطلباتها وكيف انها طفله صغيرة وغير قادرة علي تحمل مسئوليه منزل بأكمله ولا تحمل ضغوط الحياة وكيف يجبرها علي ترك طفولتها البريئة وتتحمل المسؤولية وتعيش في حياة 

مختلفة عن حياتها ولم تنضج بالتفكير الي ان تصل لها وتستوعبها فيجب علي كل اب ان يحترم برئه الابناء ولا يرمي بهم الي مصير سيء فالأبناء امانه يحاسبنا عليها الله فيجب الحفاظ عليها فان الطمع والجشع ومتطلبات الحياة جعلت الاب يبيع ابنته فيزوجها لرجل اكبر منها سننا ليحقق هو اهداف من الحصول علي اموال او التخلص منها ومن عباءها وان يتخلص من مسؤوليه ان يصرف عليها ان يأخذ الاموال من الزوج ليصرف علي باقي العائلة فالينا احد القصص لفتاة استرالية تبلغ من العمر12 عام تم تزويجها في هذا السن لرجل بالغ ولقد اكتشف امر هذه الزوجة وقد تعرض زوجها للمسألة في عام 2014 لتزوجه من فتاة قاصر وهو يبلغ من العمر 26 عام عندما تعرضت الفتاة للإجهاض بعد ان كان حملها خارج الرحم وعندما تعرض ابيها البالغ من العمر 65 عام علي ما فعله مع ابنته فلم يشعر بالخطاء والذنب مما فعله مع ابنته وقد تقرر موعد محاكمته علي ما فعله فان الاسباب التي تجعل الاباء يفعلون ذلك الازمات الاقتصادية وقله الاموال وعدم قدرتهم علي تحمل المسؤولية والغربة في وجود من يساعدهم الظروف الاجتماعية التي اصبحت منتشرة فيها ان تتزوج الفتاة من الصغر فاصبح مفهم زواج القاصر امر طبيعي يفعله العديد من الاشخاص

What's Your Reaction?

لم يعجبني لم يعجبني
5
لم يعجبني
أعجبني أعجبني
2
أعجبني
غريب غريب
3
غريب
مذهل مذهل
1
مذهل
مخيف مخيف
9
مخيف
مضحك مضحك
0
مضحك
لذيذ لذيذ
0
لذيذ

قد يعجبك أيضاً

المزيد: غير مصنف

لا تفوت هذا المقال