هذا ما يشعر به الجنين أثناء ممارسة والديه العلاقة الحميمة


تقلق معظم النساء حيال ممارسة الجماع خلال الحمل بسبب اعتقادهن أنه ممكن أن يؤثر بطريقة سلبية على نمو الجنين وصحته! هل الجنين يحس الجماع؟ تابعينا في هذا المقال من “عائلتي” لتحصلي على أبرز المعلومات حول هذا الموضوع.

تشير العديد من الدراسات إلى أن الجنين لن يعلم أنك تمارسين الجماع مع الزوج تمامًا مثلما لا يمكنه أن يعلم إن كنت تشاهدين التلفاز أو تتناولين الآيس كريم. يكون الجنين غير ناضج ليتمكن من فهم ما يحدث.

لا يمكن للجماع أن يؤثر بأي شكلٍ من الأشكال على الجنين إلا إذا كنت تتبعين حركات جنسية شاقة وخطيرة. يكون صغيرك محميًا بسدادة مخاطية تغلق عنق الرحم التي تحميه من أي خطر. كما ينمو الجنين في السائل الأمنيوسي، الذي يمنع دخول أي نوع من البكتيريا أو غيرها إلى منطقة الرحم.
لكن عليك أن تعلمي أنه في حال تغيير وضعيات الجماع بكثرة خلال الحمل، من المحتمل أن تشعري بزيادة حركة الجنين. هذا وتلاحظين زيادة ركلاته في حال وجود الضغط الكبير على منطقة البطن. لذلك، انتبهي جيدًّا إلى الإشارات التي يرسلها إليك الجنين.

عليك أن تتمكني من تحديد الوضعية التي تناسبك أنت ومولودك المنتظر أكثر! مع تقدمك في مراحل الحمل، ستلاحظين أنك تشعرين بالإنزعاج عند الإستلقاء على البطن أو الظهر. أما عند الإستلقاء على الجانب، ستشعرين براحة كبيرة خصوصًا مع إزالة كل الضغط الموجود على منطقة البطن. كما يمكنك وضع بعض الوسادات للدعم.

أخيرًا، في حال كان لديك أي أسئلة إضافية حول هذا الموضوع، لا تترددي حيال استشارة الطبيب الذي سيساعدك في كل ما يخطر في بالك.


What's Your Reaction?

لم يعجبني لم يعجبني
3
لم يعجبني
أعجبني أعجبني
1
أعجبني
غريب غريب
0
غريب
مذهل مذهل
0
مذهل
مخيف مخيف
2
مخيف
مضحك مضحك
1
مضحك
لذيذ لذيذ
0
لذيذ

قد يعجبك أيضاً

المزيد: اخبار غريبة

لا تفوت هذا المقال