منها التعفن والزواج الجمهوري : اليكم أسوأ 10 طرق للإعدام في القرون الوسطى


تسعى الحكومات والدول في الآونة الأخيرة إلى القضاء على عقوبة الإعدام بشكل كامل، حيث تُعتبر تلك الجريمة غير أدمية وفقًا لقوانين عد دول أبرزها دول الاتحاد الأوروبي، وبالرغم من أن عقوبة الإعدام شنقا أو بالرصاص أو حتى بالذبح، جميعها طرق بشعة إلا أنها تبدو تقليدية مقارنة ببعض الطرق التي كانت تستخدم قديما، والتي كانت وحشية ومقززة إلى حد كبير.

وعلى الرغم من أن عقوبة الإعدام في حد ذاتها غير مستحبة ومحرمة في بعض الدول؛ فإن موقع «لولوت» الأمريكي نشر مجموعة من أبشع طرق الإعدام القديمة والتي ستجعلك تشعر بأن طرق الإعدام الحالية أسهل كثيرا:

ونستعرض في التقرير التالي أبرز طرق الإعدام في العصور الوسطى:

1 – التعفن

طريقة إعدام فارسية قديمة، كان يتم فيها تجريد المذنب من ملابسه وربطه داخل تابوت خشبي أو شجرة مجوفة، بحيث يظهر منه رأسه وأطرافه فقط، ويتم إجباره على تناول العسل والحليب حتى يصاب بالإسهال، كما يتم دهن جسمه بالعسل ليجتذب الحشرات.

وبعد وقت قليل تجتمع الحشرات بالفعل على فضلات المذنب وتبدأ في تناول جسمه إلى أن يصاب بالتعفن، وتستغرق تلك العملية 17 يوما تقريبا.

2 – الزواج الجمهوري

واحدة من أغرب وسائل الإعدام في التاريخ، وكانت تتبع فرنسا تلك الطريقة قديما، حيث كان يتم ربط رجل وامرأة معا وإلقائهما في النهر ليغرقا معا.

3 – سحق الأفيال

كانت تستخدم تلك الطريقة في جنوب شرق آسيا، حيث كان يقوم بإلقاء المذنبين للأفيال لتقوم بسحقها، وكان يتم تدريب الأفيال على هذه العملية وإطالة فترة تعذيب الضحية، وكانت تستخدم تلك الطريقة لإثبات أن الحيوانات والطبيعة هي التي تحكم المنطقة.

4 – الثور النحاسي

اعتمد حاكم اليونان الطاغية «فالاريس» هذه الطريقة في الإعدام في القرن السادس قبل الميلاد، عندما أمر الحكيم «بيريلاوس» بابتكار وسيلة جديدة للإعدام، فاخترع له الثور النحاسي، وهو هيكل من النحاس أو الحديد يدخل المذنب عبر بوابته ويتم إشعال النيران تحت الثور حتى يحمر تماما ويتفحم الضحية بداخله، كما كان مزودا بأنابيب لتضخيم صراخ الضحية.

الطريف في الأمر أن «فالاريس» عندما أراد التأكد من فعالية الثور النحاسي أدخل الحكيم «بيريلاوس» به وكان هو أول شخص يعدم بهذه الطريقة.

5 – ربطة العنق الكولومبية

كانت تلك الطريقة المفضلة من قبل عصابات المخدرات في كولومبيا لتعذيب الضحايا؛ حيث كان يتم تمزيق حنجرة المذنب وسحب اللسان من خلالها.

6 – مخلب القط

استخدمت تلك الطريقة في إسبانيا؛ حيث كان يقوم الجلاد بارتداء آلة حديدية حادة تشبه مخلب القط ويقوم بإزالة وتمزيق جلد الضحية حتى يموت تماما، وتستغرق تلك الطريقة وقتا طويلا من التعذيب.

7 – الخيزران

طريقة بطيئة ومؤلمة للإعدام، وكانت تستخدم في جميع أنحاء آسيا، ويطلق عليها أيضا اسم «الخوزقة»؛ حيث كان يتم ربط الضحية فوق عصى الخيزران، والتي تنمو 1 قدم في اليوم الواحد، ومن شأن هذه العصى أن تخترق جسم الضحية ببطء حتى يموت تماما.

8 – الدفن حيًا


يتم دفن الضحية حيا في تابوت خشبي ووضعه التابوت تحت الأرض بمسافة 6 أقدام، واستخدم هذا الأسلوب في مذبحة «نانجينج» الصينية عام 1937.

9 – لينج تشي

عُرفت هذه الطريقة باسم «الموت البطيء بالتقطيع»، وهذه الطريقة هي إحدى طُرق الإعدام التي بدأت الصين في حظرها في القرن الـ 20؛ حيث كان يتم تقطيع أجزاء جسم الضحية على مدار أيام مع محاولة الحفاظ على حياته لأطول فترة ممكن ليتعذب كثيرا إلى أن يموت تماما.

10 – النسر الدموي


كانت طريقة «النسر الدموي»، إحدى الطرق التي تُستخدم في شمال أوروبا، وهي تعتمد على تقطيع الجسم بدءا من الجزء الخلفي والعمود الفقري ثم إزالة الرئتين مع رش الملح على الجروح حتى تنتهي حياة الضحية.


What's Your Reaction?

لم يعجبني لم يعجبني
2
لم يعجبني
أعجبني أعجبني
1
أعجبني
غريب غريب
1
غريب
مذهل مذهل
1
مذهل
مخيف مخيف
6
مخيف
مضحك مضحك
1
مضحك
لذيذ لذيذ
0
لذيذ

قد يعجبك أيضاً

المزيد: اخبار غريبة

لا تفوت هذا المقال