مفاهيم خاطئة عن الحميمية على كل رجل وامرأة معرفتها


عندما يتعلق الأمر بالعلاقة الحميمة أو الجنس، تتخبط الآراء ونجد أن هناك مفاهيم خاطئة كثيرة جدا وأقاويل متضاربة حولها. الأمر لا يتعلق بالعلاقة الحميمة وحسب بل بكل ما يتعلق بالرجل والمرأة ورؤية كل منهما للجنس والعلاقات بشكل عام. فخاصة في الوطن العربي، نجد فجوة كبيرة بين معرفة الرجال والنساء ببعضهم البعض. فيعتقد أن العلاقات الحميمة خط أحمر لا يجب التحدث عنها فأصبحت الثقافة الجنسية عبارة عن صورة ضبابية في ذهن كل شخص حتى يوم الزواج حينما يختبرها الشخص بنفسه. وحينها أيضا، تظل هناك مفاهيم خاطئة حول الجنس والعلاقة الحميمة تحتاج إلى التصحيح وقد تؤثر بشكل كبير على العلاقة الزوجية بسبب التوقعات المبنية على أسس غير صحيحة.

لذا، إليكم المفاهيم الخاطئة عن الجنس والمعلومات الصحيحة لها:

1- الرجال مستعدون للعلاقة الحميمة في كل وقت!

الجنس بالنسبة للرجل مهم ولكن هذا لا يعني أنه أهم من أي شيء آخر قد يحدث في حياته، فمن الوارد جدا أن يكون الرجل مرهقا من العمل، في حالة مزاجية سيئة، أو حتى يفتقد التواصل مع زوجته والتي تجعله غير راغبا في العلاقة الحميمة. هناك عوامل كثيرة جدا قد تؤثر في الرجل وتجعله غير مستعدا لممارسة العلاقة الحميمة مع زوجته. هذا لا يعني أنه يعاني من مشكلة ما، هو فقط إنسان يتأثر بالعوامل المحيطة به مثله مثل أي إنسان آخر.

2- تستغرق العلاقة الحميمة ساعات

لقد تسببت الأفلام السينمائية والكتب الرومانسية في هذا المفهوم الخاطئ عن العلاقة الحميمة. فقد خلقت لدينا المعتقد أن العلاقة الجنسية تستمر مدتها ساعات حتى أنها قد تستمر من الليل حتى صباح اليوم التالي. هذا غير صحيح على الإطلاق، فإن الرجل يحتاج مدة سبع دقائق تقريبا قبل الوصول إلى النشوة والمرأة تحتاج حوالي 20 دقيقة. هذا يعني أن العلاقة الحميمة بالكامل قد تستغرق نصف ساعة تقريبا وليس ساعات كما يظن الكثيرين.

3- المرأة لا تهتم كثيرا بالعلاقة الحميمة

هناك مفهوم خاطئ عن العلاقة الجنسية، وهو أن المرأة لا تهتم بها على الإطلاق وأنها تقوم بها فقط لإرضاء الزوج. هذا الأمر غير صحيح تماما، فالمرأة أيضا لديها رغبة جنسية وتحتاج العلاقة الحميمة مثلها مثل الرجل بل وفي بعض الأحيان تكون رغبتها الجنسية أعلى من الرجل. هذا الأمر طبيعي جدا وعلينا أن نتفق جميعا أن الرغبة الجنسية تختلف من شخص لآخر وليس من رجل لامرأة. فهناك أشخاص لديهم رغبة جنسية عالية وهناك من لديهم رغبة جنسية منخفضة، وهو أمر له علاقة بنسب الهرمونات لدى كل شخص بغض النظر عن جنسه.

4- يمارس الأزواج السعداء العلاقة الحميمة كل يوم

أيضا هذا الأمر قد يكون مفهوما خاطئا بسبب القصص الرومانسية التي تصور العلاقة بين الأزواج بأنها تشمل ممارسة العلاقة الحميمة كل يوم وفي بعض الأحيان أكثر من مرة يوميا. هذه أيضا معلومة غير صحيحة على الإطلاق، فقد أثبتت الدراسات أن أغلب الأزواج السعداء يمارسون الجنس مرة أو مرتين أسبوعيا وهناك نسبة قليلة من الأزواج تمارس العلاقة الحميمة أكثر من ثلاث مرات أسبوعيا. أما باقي الأزواج فتقل لديهم نسبة ممارسة العلاقة الحميمة لتصل حتى مرة أو مرتين شهريا وفي حالات قليلة قد تنخفض هذه الأرقام حتى مرة كل بضعة أشهر.


What's Your Reaction?

لم يعجبني لم يعجبني
0
لم يعجبني
أعجبني أعجبني
1
أعجبني
غريب غريب
0
غريب
مذهل مذهل
0
مذهل
مخيف مخيف
0
مخيف
مضحك مضحك
0
مضحك
لذيذ لذيذ
0
لذيذ

مفاهيم خاطئة عن الحميمية على كل رجل وامرأة معرفتها