الابراج اليومية 16 تشرين الثاني (نوفمبر)2017


تتبدل الاجواء الفلكية مع انتقال القمر الجديد الى برج العقرب المائي فتكون معظم التحركات والمفاوضات ناجحة أنت ترى الأمور من منظار مختلف تماماً عن السابق فأنت إيجابي التفكير ومنطقي لا تتردد في مواجهة الواقع بتجرّد وموضوعية هذه الايجابيات تطال كل من مواليد السرطان والحوت.

تحية كبيرة وينعاد على كل مواليد برج العقرب 16 تشرين الثاني(نوفمبر) تمنياتي لكم بالكثير من السعادة ان شاء الله كل ايامكم سعيدة وعقبال المئة عام من التقدم والنجاح بانتظار مولود اليوم سنة مميزة جداً فترى امامك الامور واضحة والطرق الى بلوغها سالكة تلتقط الفرص وتتلقى المزيد من الدعم وتتنوع النشاطات فتوظف كل طاقاتك وتنشط الدعوات والاتصالات وربما تتفاجأ بسفرة الى الخارج.

مولود اليوم 16تشرين الثاني (نوفمبر) من برج العقرب
مولود اليوم من برج العقرب ليس بالعاشق السهل الذي يُظهر عواطفه ويكيل سيلاً من الرومنسية للمرأة التي يحب. يصعب فهم طبيعة مشاعره الحقيقية. كوكبه الحاكم بلوتون يرمز الى الغليان والثورة. إنه الكوكب الذي يرمز الى ثلاثة من أهم أسرار الحياة: الحب ، الموت والانبعاث. العلاقة بمولود العقرب ليست إبحاراً في يمّ هادئ، لكنها عميقة ومتشعبة، يقوم فيها العقرب بالالتفاف حول “ضحيته” لجعلها تحت سيطرته. للحب عنده معنى هام جداً، ويتحول الى قوة وطاقة يستعملهما في إغواء الآخر.جذاّب الى أقصى درجة.

#الحمل
مهنياً: تخطو اليوم خطوة جديدة نحو نجاحات مهنية قد تساعدك على تطوير قدراتك المهنية واحتلال منصب جديد يليق بك.
عاطفياً: مفاجآت سعيدة تطل برؤوسها في غضون أيام ولا سيما أن الأجواء صافية بينك وبين الشريك.
صحياً: تتخلص من حالة نفسية قلقة وتعيش حالاً من الفرح والسعادة تترك ارتياحاً لديك.

#الثور
مهنياً: تتخلص من بعض العواقب والتحديات غير المتوقعة ومن القرارات العشوائية التي يحاول أحد الزملاء دفعك إليها.
عاطفياً: لا تقدم على اتخاذ قراراتك في الشأن العاطفي قبل دراستها من مختلف جوانبها، ومعرفة ما تتركه من انعاكاسات.
صحياً: تتابع بانتظام ممارسة التمارين الرياضية المطلوبة بغية تحسين وضع عمودك الفقري.

# الجوزاء
مهنياً: لا تكن جازماً في قراراتك، لأنّ بعضها قد يورّطك في مشاكل تعرف متى تبدأ لكنك لن تعرف متى تنتهي.
عاطفياً: أفكار جديدة ورائعة يقترحها عليك الشريك، وتكون لها إيجابيات على المدى المنظور.
صحياً: كلما أفرطت في التقاعس عن ممارسة الرياضة أفسحت في المجال أمام البدانة لتسيطر عليك.

#السرطان
مهنياً: تتوضح الصورة أمامك اليوم بفضل الزملاء الذين يكترثون لأمرك ويحيطونك بمحبتهم وتقديرهم الكبير لك.
عاطفياً: مزاج الشريك في أفضل حالاته، فحاول أن تطرح معه كل الموضوعات التي تشغل بالك، فتجد الردود المناسبة.
صحياً: استفد من عطلة نهاية الأسبوع للقيام بمشاريع ترفيهية تفيدك صحياً ونفسياً.

#الاسد
مهنياً: تخوض هذا اليوم نقاشات مهمة جداً من أجل بلورة مشروع تحلم به منذ مدة وتعلق عليه آمالاً كبيرة.
عاطفياً: تجتمع بالشريك لدرس بعض التفاصيل، هذا اليوم ملائم للاهتمام ببعض الشؤون العاطفية.
صحياً: الراحة مطلوبة بشدة وضرورية هذا اليوم، وخصوصاً بعد الجهد الذي بذلته في الفترة الأخيرة.

#العذراء
مهنياً: تعيش هذا اليوم حالاً من القلق على المستقبل، لكنها مسألة أيام تعود بعدها إلى التفاؤل المعهود والنجاح.
عاطفياً: الفوارق بينك وبين الشريك تزداد اتساعاً، وهذا بات يحتاج إلى معالجة جذرية وسريعة.
صحياً: لا تقلق على صحة الشريك، فهو بخير، بل انتبه إلى صحتك جيداً.

#الميزان
مهنياً: تتخلص من عمليات التسويف والتأخير لكنك لن تفقد أعصابك وسيطرتك على الأمور، وتتسلم قيادة الدفة مجدداً.
عاطفياً: إذا حظيت بالدعم المطلوب من الشريك تحقق انطلاقة ثابتة وناجحة معه، وتكون المرحلة المقبلة مشرقة جداً.
صحياً: قد تلازم الفراش يومين أو ثلاثة بناء على نصيحة الطبيب للتخلص من الإرهاق.

# العقرب
مهنياً: يتحدّث هذا اليوم عن تراجع مادي أو شراكة شخصية، لكن بقدرتك المعهودة أنت قادر على الانطلاق مجدداً.
عاطفياً: إحذر الغيرة الشديدة والتملكية، ولا تنقل هواجسك وشكوكك الى الحبيب حتى لو تفاقم الوضع.
صحياً: يمكنك ممارسة الرياضة بمفردك وبحرية، وممارسة رياضة المشي من أفضل الرياضات بالنسبة إليك.

#القوس
مهنياً: تردّدات الأمور العالقة ترخي بظلالها على وضعك العملي، وهذا لن يدوم طويلاً، فالاستقرار يعود تدريجياً.
عاطفياً: من الأفضل أن لا تكون متحفّظاً مع الشريك، فهو قد يحاسبك على أبسط الأمور.
صحياً: بادر إلى القيام بحركة شبه يومية تعود عليك بالفائدة وتنشط دورتك الدموية.

#الجدي
مهنياً: إذا لم تأخذ الاحتياطات الكاملة لمواجهة الامور بموضوعية وتعقل فقد لا تجتاز الامتحان بنجاح.
عاطفياً: إرضاء الشريك أصبح ضرورياً إذا كنت مهتماً به، وكل ما عدا ذلك يُفهم على أنك لا تكترث لأمره.
صحياً: الوهن الذي أصابك في المدة الأخيرة بدأت عوارضه تخف، وها أنت تستعيد عافيتك.

#الدلو
مهنياً: تنشط كثيراً هذا اليوم على مستوى الاتصالات وتبادل المعلومات، وتقوم بعمل مشترك ومثمر مع أحد الزملاء.
عاطفياً: يحمل إليك هذا اليوم وضعاً عاطفياً مرضياً، فتسيطر على انفعالاتك وتبدو واثقاً بنفسك.
صحياً: بدأت تدرك أهمية الانتباه إلى نوعية أكلك، وهذا ما انعكس إيجاباً على صحتك.

# الحوت
مهنياً: تتطور الأمور إيجابياً لمصلحتك وترفع من معنوياتك لتُقبل على الأعمال بحماسة كبيرة.
عاطفياً: سعادة كبيرة وبحث عن آفاق جديدة، وهذا له انعكاسات إيجابية تساعدك لتطوير العلاقة مع الشريك.
صحياً: تبتسم لك الصحة، وتشعر براحة كبيرة وبسعادة تخفف التشنجات.


What's Your Reaction?

لم يعجبني لم يعجبني
0
لم يعجبني
أعجبني أعجبني
3
أعجبني
غريب غريب
1
غريب
مذهل مذهل
2
مذهل
مخيف مخيف
0
مخيف
مضحك مضحك
0
مضحك
لذيذ لذيذ
0
لذيذ

الابراج اليومية 16 تشرين الثاني (نوفمبر)2017