كيف تحمون شبكاتكم بعد إكتشاف طريقة إختراقها


شهد عالم التكنولوجيا خضّة كبيرة جرّاء الخرق الذي تم إكتشافه في شبكة الواي فاي مؤخراً، لما لهذا الخلل من خطورة كبيرة يمكن أن تطال كل أجهزتنا المنزلية الذكية دون إستثناء.

الخلل إكتشفه خبيران في مجال الأمن، إذ تبين لهما أن البروتوكول الأمني في واي فاي المعروف بإسم (Wi-Fi Protected Access) أوWPA 2، وهو الذي يعمل على حماية شبكة الواي فاي من أي إختراق أو إستعمال خارجي، فيمنع التجسس على كافة أجهزتنا الذكية.

لذا وبعد إكتشاف هذا الخلل في البروتوكول الأمني للواي فاي ستعمل الشركات العالمية على تحديث نسخاتها من البرامج المطروحة في السوق وطبعاً لأنظمة العمل المتوفرة اليوم وذلك لإعادة حماية أجهزتنا من جديد، إلّا أن المسألة قد تستغرق عدة أسابيع وربما أشهر، ولخطورة المسألة على معلوماتنا الشخصية لا بد لكل فرد أن يعمل بشكل شخصي على حماية شبكته المنزلية قبل أن يتعرض لأي خطر محتمل. فكيف ذلك؟

عن هذا الموضوع شرح “جارنو نيملا” الباحث الرئيسي في معامل شركة F-Secure التقنية وهي شركة تعمل على حماية الأجهزة الإلكترونية من الإختراق، وذلك أثناء حديثه لإحدى الصحف البريطانية معتبراً أن النصائح التي سترد لا تختلف بين المستخدمين العاديين وبين الشركات وغيرها، إذ قال: “الخبر الجيد هو أنَّ النصيحة الأمنية لا تتغير حقاً بين مستحدم وآخر، فلطالما اعتُقِد أنَّ شبكات الواي فاي العامة غير موثوقة، وعلى المستخدمين دوماً استعمال شبكة خاصة افتراضية (VPN). ويجب أيضاً أن يجري تحديث شبكة الواي فاي المنزلية وكل نقاط الوصول اللاسلكية الخاصة بآخر نُسَخ ذاكرة ROM التي تضم نظام التشغيل والبرامج الملحقة به بصورةٍ دائمة.”

إذن ما الذي يمكننا فعله فوراً؟

تأكد أنَّ كل أجهزتك مُحدثة بآخر نسخ عرضتها الشركة المنتجة وذلك أول بأول، وهنا نتحدث عن كل الأجهزة الذكية التي نستعملها في منازلنا كالراوتر والتلفاز والهاتف وغيرها.

وعن الموضوع نفسه ذكر “أليكس هادسون” وهو مدوّن معروف يكتب عن الامور التكنولوجية، أن معظم الرسائل وطريقة تصفح أغلبية الناس ستبقى محمية، وإلى جانب ذلك أوضح أن أي موقع يستعمل البرتوكول (HTTPS). وأن المواقع التي يوجد فيها علامة قفل إلى جانب عنوان الموقع هي مواقع آمنة ولا داعي للقلق من إختراقها، وهنا نلفت أن معظم المواقع المعتادة والمستعملة بشكل متكرر ويومي هي عادة محمية بأحد هاتين التقنيتين. إلى جانب ذلك نذكر أن برامج التصفح كغوغل كروم أو سفاري أو حتى فايرفوكس تحذر المستخدمين إذا ما كانوا سيزورون مواقع غير محمية ومشفرة، وهذا طبعاً سيوفر حماية إضافية لكم.

الجدير بالذكر أن بعض الناس يعتقدون أنهم بتغيير كلمة السر الخاصة بـ “الراوتر” يمكنهم حماية شبكتهم وأن ذلك سيحميهم من الإختراق المحتمل بسبب الخلل الذي تحدثنا عنه في المقدمة، إلاّ أنه في الواقع هذا الإعتقاد خاطئ لأن الخلل هذه المرة يتجاوز مسألة كلمة السر، لذا إن فعلتم ذلك سيكون ذلك مجرد إجراء لتهدئة أنفسهم وإراحة بالكم لا أكثر. هذا ولا بد من التذكير أنه من المفروض أن تبدأ الشركات بعرض تحديثات جديدة لأنظمة التشغيل المتوفرة لديكم، لذا إعملوا على تحديث كل أجهزتكم دون إستثناء بمجرد توافرها على الإنترنت.


What's Your Reaction?

لم يعجبني لم يعجبني
1
لم يعجبني
أعجبني أعجبني
0
أعجبني
غريب غريب
0
غريب
مذهل مذهل
0
مذهل
مخيف مخيف
0
مخيف
مضحك مضحك
0
مضحك
لذيذ لذيذ
0
لذيذ

قد يعجبك أيضاً

المزيد: تكنلوجيا

لا تفوت هذا المقال