إلى متى النمس مصطفى الخاني خلف القضبان


ما زال الممثل السوري مصطفى الخاني في السجن منذ اسبوع تقريبا،  وذلك بعد مثوله امام التحقيق يوم الاحد الماضي، بتهمة التشهير والقدح والذم والنيل من هيبة الدولة، وقد اعترف بالتحقيق أنه هو من نشر الرواية التي تهجم خلالها على مندوب سوريا الدائم في الأمم المتحدة بشار الجعفري.
وبحسب موقع الفن، رفض القاضي طلب إخلاء السبيل وقرر إبقاءه في السجن على ذمة التحقيق حتى الأحد المقبل على أقل تقدير، ومن حق القاضي الحكم على الخاني بالسجن من مدة ثلاثة أشهر كحد أدنى وحتى ثلاث سنوات كحد أقصى، أو إخلاء سبيله مع دفع كفالة، وربما يبقيه عشرة أيام أخرى على ذمة التحقيق.

What's Your Reaction?

لم يعجبني لم يعجبني
1
لم يعجبني
أعجبني أعجبني
3
أعجبني
غريب غريب
2
غريب
مذهل مذهل
0
مذهل
مخيف مخيف
0
مخيف
مضحك مضحك
2
مضحك
لذيذ لذيذ
1
لذيذ

قد يعجبك أيضاً

المزيد: أخبار فنية

لا تفوت هذا المقال