سبع نصائح لمنع جوع آخر الليل .. لماذا نجوع بعد العشاء؟


تقول أخصائية التغذية الشهيرة سامانثا ف.جرانت :”مُعظم الناس يكونوا منشغلين على طول اليوم مما يجبرهم على تجاهل وجبتي الإفطار والغداء وعند الليل تبدأ المجاعة الكبرى!”، حيث أن مُعدلات السيرتونين – هرمون السعادة – تنخفض بشدة ليلاً، مما يجعلنا نشتهى الطعام أملاً في الحصول على بعض البهجة.

جوع الليل
جوع الليل

الإكثار من تناول الطعام ليلًا يُمكن أن يؤدي إلى نتائج سيئة على جسمك, وتشمل عُسر الهضم وحرقة المعدة.

وإذا كنت تحب أن تدليل معدتك بوجبة قبل النوم، إليك هذه النصائح من أبرز أخصائي التغذية لمُساعدة معدتك في المقاومة بدون طعام خلال ساعات الليل الطويلة :

1- ابق جسمك مرتوياً:

تقول أخصائية التغذية نارينا ميناسيان :” عليك شُرب 64 أوقية من الماء على الأقل يومياً”. “فإبقاء جسمك مُتشبع بالماء  يساعدك على تقليل الرغبة الشديدة للطعام”. حاول أن تشرب كوب من الأعشاب أو الشاي الخالي من الكافيين وهذه المشروبات ستحل محل الوجبات الخفيفة ليلاً.

2- تناول إفطار غني بالبروتين:

فطور غني بالبروتين
فطور غني بالبروتين

إبدأ نهارك بجرعة من مكملات البروتين منزوع الصويا، أو القليل من البيض والخضروات لجعله متماسك طيلة اليوم.

تقول جرانت:” البروتين صباحاً يساعد في رفع معدلات هرمون “اللبتين”، والذي يقوم بتخليص الجسم من الدهون الزائدة والشعور بالامتلاء فترات أطول”.

الأكل في وقت مبكر يُجنبنا الإحساس بالجوع في أوقات متأخرة ليلًا.

3- تناول عشاءك ببطئ:

تقول ميناسيان:” عوضاً من الجلوس أمام التلفاز أو الحاسوب, حاول أن تتناول طعامك على المائدة”.

” استمتع بطعامك واندمج في نكهته “. فكلما أخذت وقتاً أطول في تناول عشاءك, كلما منحت لمخك وقتًا أطول ليترجم علامات الإمتلاء.

4- تناول وجبة خفيفة كل ساعتين إلى ثلاث ساعات :

تناولك لوجبة طعام خفيفة وصحية سيعزز احساسك بالرضا طوال اليوم وعند الليل. فتناول وجبات خفيفة يرفع من مستوى طاقتك وينظم مستوى السكر في الدم, مما يحد من الرغبة في تناول طعام سُكري أو دسم.

ميناسيان تنصح بتناول وجبات خفيفة مثل الزبادي اليونانية والتوت, أو الخضراوات والحمص, مما يوفر اتزان جيد بين الكربوهيدرات والبروتينات والدهون.

5- ماذا لو كُنت تميل للطعام عاطفياً ؟ :

عندما تبدأ الشمس بالغروب, هو الوقت المناسب لكي تبدأ الانفعالات بالظهور, وأحيانًا يشعر الناس  بضرورة البحث عن الطعام لمجرد الإحساس بالملل أو عدم السعادة.

تقول ميناسيان:” عوضاً عن التعامل مع المشاكل التي تسبب تلك الانفعالات, يميل الكثير من الناس لشغل أنفسهم في الأكل, وتحديداً الوجبات السريعة” .

خذ وقتك وحدد إذا ما كُنت جائع بالفعل أو أن انفعالاً ما هو الذي جعلك تتشوق للطعام.

6- عدّل روتينك بعد العشاء:

إذا لم تكن مغريات الطعام آخر الليل متكررة لديك, حاول أن تجعل لنفسك عادات جديدة تقوم بها لاستبدالها برغبتك في الطعام.

تقول ميناسيان:” استراتيجية واحدة ناجحة تبقيك خارج المطبخ بعد تناول العشاء, نظف أطباقك, ثم اغسلها, وبعد ذلك أطفئ أضواء المطبخ”. اذا كان لمطبخك باب, أغلقه فوراً وعلق لافتة “المطبخ مُغلق”.

7- احصل على المزيد من النوم:

النوم الكافي
النوم الكافي

النوم لفترات جيدة وكافية  يساعدك على الإحساس بنشاط أكبر خلال يومك. وكلما ذهبت إلى الفراش باكراً, كلما قللت فرص الإحساس بالجوع قبل وقت النوم.

هرمونات الجوع والشبع لدينا اعتمادها على إيقاع الساعة البيولوجية للمحافظة على وظيفتهم متوازنة.

تقول كورنيل:” حينما يُصبح نومنا مُشتتًا, كذلك تُصبح هرمونات الجوع والشبع”. وهذا يجعلنا نشعر بالجوع الوهمي في كثير من الأوقات.


What's Your Reaction?

لم يعجبني لم يعجبني
0
لم يعجبني
أعجبني أعجبني
2
أعجبني
غريب غريب
0
غريب
مذهل مذهل
1
مذهل
مخيف مخيف
0
مخيف
مضحك مضحك
0
مضحك
لذيذ لذيذ
0
لذيذ

قد يعجبك أيضاً

المزيد: غير مصنف

لا تفوت هذا المقال