منهم من انتهت ليلته الأولى بجهد جماعي : اليكم أطرف قصص ليلة الدخلة


الزواج والجنس في العالم العربي من الأمور المحظورة أو التابوهات التي من المفضّل ألا يتم الحديث عنها أو كشف أسرارها، وإذا حصل، فالقصص تكون مقرفة أو مؤذية تخلو من أي نوع من العاطفة.

لكن ما سنخبركم به عن قصص “ليلة الدخلة” لا علاقة له بالجنس…بل بقصص طريفة حصلت في الليلة الأولى وأضفت على ليلة الزواج الكثير من التشويق والضحك بعيداً عن أخبار أغشية البكارة و”السكس”…لذلك صفوا النية يا جماعة!

الليلة الأولى انتهت بجهد جماعي بنتيجة 84 دبوساً

سامر ولينا تزوّجا عن حب، وعلى الرغم من انتظارهما لليلة الزفاف وتخيّلهما اللحظات الأولى معاً، وجدا أنفسهما في ورطة!

شعر لينا مليء بالدبابيس وهي غير قادرة على خلع الفستان بسببه، فكان من الضروري أن تسرّحه. وهكذا مرّت 40 دقيقة في إزالة الدبابيس وتسريح الشعر مع طلب مساعدة من موظفة الفندق.

انتهت العمليّة بنتيجة 84 دبوس ومشبك شعر، وانهار العروسان من التعب والإرهاق!

خرجنا من الزفاف “طفرانين”

علي أنفق الكثير لتجهيز منزله بأسرع وقت ممكن، كما أنه أقام حفل زفاف كبير جمع معظم أفراد اسرته وأصدقائه…لذلك مع انتهاء الحفل، رحل برفقة زوجته وهو “على الجنط” لا يملك أي مال ليسافر أو ليحجز غرفة في فندق.

وطبعاً لم يكن سيطلب من أحد المساعدة في أول ليلة من زواجه!

لكن لسخرية القدر، كان علي رافضاً لدعوة سيدة معينة إلى زفافه، ولم يرغب بلقائها وعائلتها، لكن زوجته دعتها. فما كان منها إلا أن اتجهت إلى سيارته قبل أن يغادر وأعطته مغلفاً فيه مبلغاً من المال كمباركة وهدية لزواجه!

السيدة غير المرغوب بها أنقذت الموقف من دون أن تدري!

“بيتزا وكتشاب وسيجارة”

لمياء وصلت إلى غرفة الفندق وهي تشعر بالجوع الشديد فلم يتسنّى لها الوقت لتأكل شيئاً منذ الصباح، بدءاً من المصفف والمكياج ثم جلسة التصوير والزفاف.

لذلك ما أن وصلت إلى الفندق حتى طلبت من زوجها بيتزا كبيرة بالبيبيروني والكثير من الكتشاب، وقاما بـ “افتراس” الطعام ثم تلذّذا بسيجارة بعد التخمة وغرقا في النوم، لتكون الليلة الأولى هي “الأشهى” والاكثر راحة على حسب قولهما!

“طاف البيت وطلبنا السنكري” (السباك)

سينتيا رفضت أن تسافر بعد الزفاف لأنها أرادت أن تقضي شهر العسل في المنزل الجديد الذي تعبت كثيراً في تحضيره وتجهيزه، لذلك طلبت من زوجها أن يعودا من حفل الزفاف إلى البيت حيث كانت المفاجأة!

وجدت سينتيا المنزل غارقاً في الماء بسبب مشكلة في أنابيب المرحاض، لتبدأ ليلتها الأولى بممسحة وتنظيف… وسباك!

“أقمنا حفل زفاف من دون أن نتزوج”!

لسبب ما، لم يحضر المأذون أو الشيخ الذي كان من المفترض أن يتمم الأوراق الشرعية والرسمية لزواج فادي وميسم، وكان قد فات الأوان للعثور على مأذون جديد أو استخراج الأوراق اللازمة في اليوم ذاته.

وما كان من الاثنين إلا أن أقاما حفل الزفاف ورقصا حتى الفجر، ثم عاد كل منهما إلى منزله بعد أن غادر المدعوون وعملا على إتمام المعاملات في اليوم الثاني!


What's Your Reaction?

لم يعجبني لم يعجبني
3
لم يعجبني
أعجبني أعجبني
7
أعجبني
غريب غريب
2
غريب
مذهل مذهل
4
مذهل
مخيف مخيف
0
مخيف
مضحك مضحك
19
مضحك
لذيذ لذيذ
3
لذيذ

منهم من انتهت ليلته الأولى بجهد جماعي : اليكم أطرف قصص ليلة الدخلة

log in

Captcha!

reset password

Back to
log in