عادات سيئة تسبب تساقط رموشك


العديد من النساء صرن، مؤخرا، يعانين من تساقط رموشهن، ويتمنين لو تعود كما كانت في الطفولة. فللرموش دورمهم في حماية العيون، إذ تقيها، وتبعد عنها الأجسام الغريبة، ناهيك عن الجمالية التي تضفيها على العيون. ومن ثم صار لزاما علينا التخلي عن كل العادات التي قد تؤدي إلى تساقطها، والعمل على تكثيفها.

لكن دعونا، بداية، نتعرف قليلا عن أسباب فقداننا للرموش، أو بالأحرى تساقطها. 

تتماثل أسباب تساقط الشعر مع  الأخرى المسببة لتساقط الرموش، إلى حد كبير، ذلك أنه ومع تقدّم السن وعدم العناية بها كما ينبغي، تبدأ الرموش في التساقط، ولا تنمو طويلة وسميكة مثلما كان يحدث سابقاً. أي ذات ما يقع للشعر، إضافة إلى التوتر والعادات الغذائية السيئة، ومشاكل الغدة الدرقية والتهابات الجفون والعلاج الكيميائي. هذا من جهة.

 ومن جهة ثانية، قد تتسبب المرأة، أحياناً، في تدمير رموشها عن طريق بعض الحركات التي تقوم بها بشكل منتظم مثل حك الجفون، أو عدم إزالة “الماسكارا” قبل النوم (ما يتسبب في تكسير الرموش)، أو استخدام “ماسكارا” مضادة للماء (لأنها تتسبب في جفاف الرموش. فإزالتها تحدث مشكلا، بذاته، كونها مضادة للماء، ما قد يجعل المرأة أكثر عنفاً في التعامل مع رموشها).
هذا، ويؤدي تكرار هذه العادات (السيئة) إلى تدمير البصيلة، ما يؤول إلى الكف عن إنتاج الرموش أو إضعاف نموها. فما دام حدث تدمير في الجذر، فلن ينمو الرمش كما كان. ومن الممكن، أن يبدأ هذا التدمير في التضاعف.

 إلا أنه، إذا كانت صحتك جيدة وتتناولين أطعمة ذات قيمة غذائية عالية، فسيسهل عليك الحفاظ على رموشك، من خلال:

  • استخدام مزيل لطيف للـ “ماسكارا” (بدلا من  دعكك للرموش)
  • إزالة الكتل المتبقية من الـ “الماسكارا” (قبل أن تجف)
  • تجنب شد الرموش
  • عدم تقريب مجعد الرموش، من جذورها
  • تغيير الـ “مسكارا” الخاصة بك كل ستة أشهر (كحد أقصى)
  • تعقيم أي شيء يستخدم بالقرب من العين (في حال حدوث التهابات أو احمرار للعين)
  • استخدام بلسم للرموش، لتقويتها وترطيبها (وضع طبقة رقيقة من الفازلين أو أكوافور على الجفون، ليلا)
  • تجنب وضع الرموش الاصطناعية (عند سقوطها، تتضرر الرموش الطبيعية)

What's Your Reaction?

لم يعجبني لم يعجبني
0
لم يعجبني
أعجبني أعجبني
0
أعجبني
غريب غريب
0
غريب
مذهل مذهل
0
مذهل
مخيف مخيف
0
مخيف
مضحك مضحك
0
مضحك
لذيذ لذيذ
0
لذيذ

قد يعجبك أيضاً

المزيد: صحة وجمال

لا تفوت هذا المقال