معلومات قد تجهلونها عن حبوب التنحيف… ستفاجئكم حتمًا!


الحفاظ على وزن صحّي يبقى هاجسًا عند الكثيرين، وخسارة بعض الكيلوغرامات قد تكون مهمّة صعبة للغاية. لذلك يتم اللجوء الى وسائل متعددة للتنحيف ومن أبرزها تناول أدوية خسارة الوزن. موقع صحتي يقدم لكم أنواع هذه الأدوية وكيفية تفاعلها في الجسم.

حبوب التنحيف لن تمنحكم النتيجة المطلوبة!

تنتظرون بعد تناول حبوب التنحيف الحصول على نتائج سحرية في وقت قياسي، إلا أن الواقع يختلف عن ذلك تماما.

فقد تؤدي حبوب الرجيم والرياضة إلى فقدان الوزن، إلا أن تناولها وحدها بدون نظام غذائي متوازن وممارسة الرياضة المتواصلة، لن يمنحكم نتيجةً فعالة. فحبوب التنحيف وحدها لا تساهم في الحفاظ على وزن سليم على المدى الطويل، لذلك ينبغي أن تُستخدم تبعاً لوصفة طبيب، دون الإفراط في تناولها لما لها من آثار جانبية خطيرة.

كيف تعمل أدوية انقاص الوزن؟

تعمل حبوب التنحيف أو ادوية انقاص الوزن بطرق متعددة، فمنها ما هو كابح للشهية ومنها ما يتدخل في عملية التمثيل الغذائي، وهي في مجملها عمليات حيوية تتم على مستوى خلايا الجسم واضرارها الجانبية قد تظهر متأخرة.

أنواع أدوية انقاص الوزن

إن ادوية انقاص الوزن تندرج ضمن مجموعات متعددة، لكل منها دورها الخاص في خسارة الوزن وذلك عبر التدخل في بعض النشاطات الحيوية في الجسم، وهي تندرج ضمن المجموعات التالية:

– أدوية فقدان الشهية: تؤثر هذه الادوية على الجهاز العصبي من خلال التأثير على الناقلات العصبية بحيث تؤدي الى الشعور بالشبع، كون الدماغ هو مركز يتحكم بالجوع والشبع.

– المركبات الطبيعية المستخلصة من النباتات: وهي تعمل على التحكم بالشهية.

– الادوية التي تتدخل بأنزيمات الهضم: تؤخذ مع الطعام وتؤثر على الانزيمات الهاضمة، حيث لا يتم امتصاص الاطعمة التي تخرج مع البراز.


What's Your Reaction?

لم يعجبني لم يعجبني
0
لم يعجبني
أعجبني أعجبني
0
أعجبني
غريب غريب
0
غريب
مذهل مذهل
0
مذهل
مخيف مخيف
0
مخيف
مضحك مضحك
0
مضحك
لذيذ لذيذ
0
لذيذ

قد يعجبك أيضاً

المزيد: صحة وجمال

لا تفوت هذا المقال