ما قصة القبض على “النسر المتجسس” بدرعا؟


تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً لنسر مزود بجهاز تعقب تم اصطياده من قبل مدنيين في بلدة “كفر شمس” بريف درعا الشمالي.
وقد تعددت الروايات حول حقيقة ذلك النسر، فمن مشكك بكونه بمثابة “طائرة استطلاع” إسرائيلية، إلى استخدامه “كجهاز تجسس على القوات الروسية” الموجودة بالقرب من بلدة كفر شمس منذ أيام، ورواية أخرى تتحدث عن أنه مملوك لأحد محميات الحيوانات الإسرائيلية.
ووسط تباين الروايات حول النسر الغامض، تمكنت بلدي نيوز من الوصول للشاب الذي قام باصطياده والذي اختصر الحادثة بقوله إنه وبعد رؤيته للنسر على سطح منزله الكائن على أطراف بلدة كفرشمس بريف درعا، قام بإحضار “جفت” الصيد (بندقية صيد) وإطلاق النار عليه وقتله، وتبين فيما بعد أنه يحمل عدة رموز وأرقام وأجهزة تتبع”.

من جهته، أوضح الإعلامي “محمد مراد” من بلدة كفر شمس أنه وبعد التواصل مع بريد إلكتروني كان مسجلا على جناح النسر، تبين أنه يعود لمؤسسة الأبحاث العلمية المتخصصة في هجرة الطيور، والتي تواصلت لاسترجاع النسر، الذي عاد لأصحابه في نهاية الأمر.
يذكر أن الشائعات التي انتشرت حول أن النسر تابع لأجهزة استخبارات إسرائيلية يعود لأمرين أساسيين، أولها انتشار قوات روسية بالقرب من بلدة كفر شمس بريف درعا الشمالي، في المناطق الخاضعة لسيطرة الجيش السوري، والسبب الثاني هو تحليق الاستطلاع الإسرائيلي بشكل شبه يومي في سماء ريف درعا والقنيطرة .


What's Your Reaction?

لم يعجبني لم يعجبني
0
لم يعجبني
أعجبني أعجبني
0
أعجبني
غريب غريب
0
غريب
مذهل مذهل
0
مذهل
مخيف مخيف
0
مخيف
مضحك مضحك
0
مضحك
لذيذ لذيذ
0
لذيذ

قد يعجبك أيضاً

المزيد: اخبار غريبة

لا تفوت هذا المقال