رأس كلب مقطوع على قيد الحياة !


منذ مذبحة الثورة الفرنسية عندما كانت المقصلة ترسل آلاف الرؤوس المقطوعة وتجمعها في سلال، تساءل العلماء عما إذا كان من الممكن الاحتفاظ برأس على قيد الحياة بدون جسد، وظلت الإجابة غامضة حتى عام 1920 عندما نجح أحد الأشخاص في إثبات هذا الأمر، فقد قام الطبيب السوفيتي Sergei Brukhonenko بصنع آلة بدائية تشبه القلب والرئة في وظائفهما، وبواسطة هذا الجهاز نجح في الاحتفاظ برأس كلب مقطوعة على قيد الحياة، ثم قام بعد ذلك في عام 1928 بعرض رأس كلب حي على الحضور في مؤتمر اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفيتية للفسيولوجي وذهل الجميع مما يروه فأمامهم على الطاولة يوجد رأس كلب مفصول عن جسده ومع ذلك مازال على قيد الحياة بفضل جهاز الرئة والقلب الذي اخترعه سيرجي.

What's Your Reaction?

لم يعجبني لم يعجبني
0
لم يعجبني
أعجبني أعجبني
0
أعجبني
غريب غريب
0
غريب
مذهل مذهل
0
مذهل
مخيف مخيف
0
مخيف
مضحك مضحك
0
مضحك
لذيذ لذيذ
0
لذيذ

رأس كلب مقطوع على قيد الحياة !

log in

Captcha!

reset password

Back to
log in