امرأة تعيش طريحة الفراش منذ 35 عاماً بسبب العفن



تعيش امرأة أمريكية طريحة الفرش منذ حوالي 35 عاماً، بسبب مرض غريب يؤدي إلى تسمم جسدها من الداخل إلى الخارج ناتج عن العفن.

وبدأت دانا أنهال (37 عاماً) تعاني من حساسية وآلام شديدة منذ الطفولة، دون أن يتمكن الأطباء من تشخيص حالتها، وفي العام الماضي 2016 أخبرها الأطباء أنها تعاني من مرض لايم، وعلى الرغم من خضوعها لعلاج مكثف، إلا أن حالتها استمرت بالتدهور.

ولم تدرك عائلة دانا سبب المرض الغريب الذي ألم بها، وتسبب بتدمير حياتها، إلا بعد أن انبعثت رائحة عفن من الطابق الأسفل، ليتبين أن العفن الأسود السام غزا منزلهم، بحسب ما ذكرت صحيفة ميرور البريطانية.

وتقول دانا التي تعمل كاتبة في نيويورك: “عندما كنت طفلة كنت أشعر بالإعياء معظم الوقت، وكنت أعاني من التهابات دائمة في الجيوب الأنفية، بالإضافة إلى نوبات من الصداع النصفي واضطرابات هرمونية ومشاكل متكررة في المعدة والأمعاء”.

وأضافت دانا: “بحلول عام 2011 كنت ملازمة للفراش بشكل دائم، وفي العام التالي كنت أعاني من آلام شديدة في المفاصل والعضلات، لدرجة أنني كنت أتقيأ من شدة الألم”.

وبعد أن تم تحديد سبب المرض، طلب الأطباء من دانا مغادرة المنزل على الفور، دون أن تحمل معها أياً من ممتلكاتها، مما دفع الأسرة إلى إطلاق حملة على موقع “غو فند مي” لجمع حوالي 31 ألف دولار لتمويل الانتقال إلى منزل جديد.

شاهد أيضاً

إبتزوا فتاة عبر “فيسبوك”.. وهكذا عاقبتهم المحكمة!

قضت محكمة جنايات في مدينة سوهاج المصرية، يوم أمس ،الاثنين، بالسجن سنة واحدة لـ3 متهمين، …