بالصور.. سيارة "طائرة" ستسحق الإزدحام قريباً!


بدأت شركة أوروبية متخصّصة في صناعة السيارات في تلقّي طلبات الشراء المسبقة لسيارة طائرة سترى النور اعتباراً من العام المقبل، ويتوقع أن تجنب أصحابها الازدحام المروري، أما سعرها الحالي فيبلغ 600 ألف دولار أميركي، وتتعهد الشركة بخفضه في وقت لاحق.

وأعلنت شركة “PAL-V” الهولندية أنّها بدأت في تلقي طلبات الشراء المسبقة للسيارة الطائرة التي ستكون قد نزلت إلى الشارع أواخر العام المقبل 2018، وذلك بعد أن أجرت عليها العديد من التجارب، وتأكدت من أنها أصبحت متوافقة مع معايير السلامة العامة.

وقالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية التي أوردت تقريراً مفصلاً عن السيارة الطائرة إنّها عبارة عن مركبة هجينة تعمل بالوقود التقليدي والنظيف معاً، كما أنها تتضمن مقعدين فقط وتستطيع حمل راكبين ليس أكثر.

أما السرعة القصوى للمركبة فتصل إلى 112 ميلاً (180 كلم) في الساعة، ويمكنها التحليق على ارتفاع يصل إلى أربعة آلاف قدم.

وتقول الشركة المنتجة للسيارة إنّه من الممكن استخدامها كسيارة عادية تقليدية تسير على الطريق، أو تحويلها إلى سيارة طائرة، تتجنب الازدحام المروري وتسير بشكل أسرع وتختصر الطرق التقليدية والالتفافات على الشوارع.

وتحتاج المركبة إلى مدة عشر دقائق حتى تتحول من سيارة على الأرض إلى طائرة صغيرة.

وبدأت شركة “PAL-V” الهولندية في تلقي طلبات الشراء المسبقة “Preorder” من الراغبين بشراء النسخة الأولى من هذه السيارة، على أن سعر النسخة الأولى في أول طرح لها سيكون 600 ألف دولار، لكن السعر سينخفض لاحقاً إلى 400 ألف فقط، بحسب ما أعلنت الشركة.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة “PAL-V” روبرت دينجيمانز إنّه “بعد سنوات من العمل الشاق، تمكنا من التغلب على التحديات التقنية، ونجح فريقنا في ابتكار السيارة الطائرة التي تتوافق مع معايير السلامة المطلوبة”.

ولفت دينجيمانز إلى أن البدء في تلقي طلبات الشراء تم بعد أن أجريت تجارب ناجحة على هذه السيارة، كاشفاً أن أول تجربة أجريت على أول نموذج لها كان في العام 2009، ثم أجريت تجارب على نموذج آخر في العام 2012 قبل البدء بطرح السيارة للإنتاج والبيع بشكل تجاري.

وفي حال نجحت هذه الشركة الهولندية في ابتكارها الجديد فهذا قد يؤدي إلى تغيير استراتيجي كبير في قطاع صناعة السيارات على مستوى العالم، كما أن هذه الصناعة الجديدة قد تضطر أغلب دول العالم إلى تغيير تشريعاتها المتعلقة بقيادة السيارات، لتضيف إليها شروطا تتعلق بالسيارات الطائرة وتنظيم عمل مثل هذا النوع من السيارات، بما في ذلك إيجاد مسارات جوية لهذه المركبات.

يشار إلى أنّ هيئة الطرق والمواصلات في دبي كشفت قبل أيام عن قيامها بالتعاون مع شركة “EHANG” الصينية، بالتشغيل التجريبي لأول مركبة جوية ذاتية القيادة في العالم قادرة على حمل إنسان في سماء مدينة دبي، كما كشفت الهيئة أنها تعمل لوضع المركبة الجوية حيز التشغيل في شهر تموز/ يوليو المقبل لتكون ضمن المواصلات العامة في المستقبل.

وكانت شركة فرنسية أعلنت أيضاً في وقت سابق من العام الماضي إطلاق تاكسي طائر يعمل فوق نهر السين الذي يشق مدينة باريس ويمر بوسطها وبأحيائها المزدحمة، والمشروع الجديد يقوم على صناعة “تاكسي طائر” سيصطف على ضفاف نهر السين في باريس، ويمكن استدعاؤه بواسطة الهاتف النقال على أنّ رجلاً آليا “روبوت” هو الذي يقوده، وهو الذي يُقل الركاب من مكان إلى آخر.

(العربية)

What's Your Reaction?

لم يعجبني لم يعجبني
0
لم يعجبني
أعجبني أعجبني
0
أعجبني
غريب غريب
0
غريب
مذهل مذهل
0
مذهل
مخيف مخيف
0
مخيف
مضحك مضحك
0
مضحك
لذيذ لذيذ
0
لذيذ

قد يعجبك أيضاً

المزيد: تكنلوجيا

لا تفوت هذا المقال