غسالة أطباق ثورية بلا منظفات أو ماء ولا تحتاج لمساحة


ابتكر مصمم سنغافوري شكلاً ثورياً لغسالة أطباق، تتميز بقدرتها على تنظيف كافة أدوات المطبخ وتعقيمها دون الحاجة إلى منظفات أو كميات ضخمة من الماء، بالإضافة إلى توفيرها مساحة كبيرة داخل أرضية المطبخ، بفضل تصميمها المخصص للتثبيت على الجدار بشكل أنيق وجذاب.

وتتسم الغسالة الثورية التي أطلق عليها مصممها إيرزيا إسماعيل اسم “Vapure” أو “فابور”، بأنها تعتمد على تكنولوجيا البخار المتطورة للتخلص من الأوساخ وبقايا الطعام وتعقيم الأطباق وجميع أدوات المطبخ وكذلك زجاجات الرضاعة للأطفال بنسبة 99% وبسرعة عالية دون هدر للوقت، كما يستوعب خزان الماء بها نحو 800 ملليلتر من الماء، وهذه الكمية كافية لتنظيف أدوات المطبخ وأسطحه لعدة أيام متواصلة.

وأوضح إسماعيل أن أكثر 3 مشاكل تواجه ربة المنزل في التعامل مع غسالات الأطباق، هي المساحة التي تبتلعها داخل المطبخ واستهلاكها للمنظفات وكميات كبيرة من الماء، لذا اهتدى إلى فكرة “عبقرية” تحل المشكلات الثلاث معاً داخل جهاز واحد.

وأشار إلى أن “فابور” تعد من الأجهزة المنزلية “صديقة للبيئة” بفضل عدم احتياجها إلى منظفات، بالإضافة إلى توفيرها للمساحة داخل المطبخ، بفضل تثبيتها على الجدار بشكل لا يعيق حركة الشخص داخل المطبخ أو مؤذ للأطفال، ناهيك عن الشكل الجمالي الأنيق الذي يكسو الغسالة من الخارج.

وليس هذا فحسب، بل ما يميزها أيضاً إمكانية حمل جهاز البخار الخاص بها والذي يشبه سماعة “الإنتركم” والتجول بها داخل المطبخ لغسل الأدوات وتعقيم الأسطح الخارجية والداخلية بسهولة ويسر، وهذه ميزة لا توفرها غسالات الأطباق التقليدية.

What's Your Reaction?

لم يعجبني لم يعجبني
0
لم يعجبني
أعجبني أعجبني
0
أعجبني
غريب غريب
0
غريب
مذهل مذهل
0
مذهل
مخيف مخيف
0
مخيف
مضحك مضحك
0
مضحك
لذيذ لذيذ
0
لذيذ

قد يعجبك أيضاً

المزيد: تكنلوجيا

لا تفوت هذا المقال