اتهامات جديدة تلاحق رئيس سامسونغ


اصدرت محكمة في كوريا الجنوبية مذكرة اعتقال لرئيس مجموعة سامسونغ “لي جاي يونغ”، والوريث الوحيد لأكبر شركة لصناعة الهواتف الذكية في العالم، بشبهة رشوة وشهادة زور واختلاس.

وسبق أن تم توقيف “لي” في مركز للاحتجاز بعد استماع المحكمة لأقواله بشأن مزاعم باستغلال منصبه لتقديم الرشوة لـ”تشوي سونغ سيل”، الذي يعد أحد أصدقاء الرئيس، تصل إلى 38 مليون دولار، مقابل حصول سامسونغ على الدعم الحكومي لعدد من مشاريعها، وترتبط هذه الفضيحة بقضية الفساد التي أدت للإطاحة بالرئيس الكوري الجنوبي “بارك جيون هاي”، في ديسمبر الماضي.

وكانت المحكمة المركزية في سيئول قد رفضت في البداية طلب إلقاء القبض على لي في كانون الثاني، إلا أنها عدلت عن قرارها بعد أن قدم مكتب الادعاء الخاص أدلة إضافية.

وأكد لي في جلسة استماع برلمانية في ديسمبر الماضي أنه أجرى لقاءات خاصة مع بارك، وقدم حصانا قيمته 875.500 دولار، هدية لابنة تشوي سونغ سيل، أحد أصدقاء بارك المقربين، للحصول على الدعم الحكومي في العام 2015.

وزعم الادعاء خلال جلسة الاستماع أن لي تبرع بما قيمته 3.1 مليون دولار لمؤسسة تشوي سون سيل، ونفى لي سعيه للحصول على تفضيل سياسي أو دعم حكومي مقابل الهدية.

What's Your Reaction?

لم يعجبني لم يعجبني
0
لم يعجبني
أعجبني أعجبني
0
أعجبني
غريب غريب
0
غريب
مذهل مذهل
0
مذهل
مخيف مخيف
0
مخيف
مضحك مضحك
0
مضحك
لذيذ لذيذ
0
لذيذ

قد يعجبك أيضاً

المزيد: تكنلوجيا

لا تفوت هذا المقال