تقرير جديد يضع برنامجاً آمناً ومضموناً للطائرات بدون طيار


أعلنت منظمة تحالف “الأمن السحابي”، المتخصصة في تحديد ورفع مستوى الوعي بأفضل الممارسات للمساعدة في ضمان بيئة حوسبة إلكترونية آمنة، بالتعاون مع مبادرة تأمين المدن الذكية، وهي مبادرة عالمية غير ربحية تهتم بمعالجة مشكلات الأمن الإلكتروني القائمة والمستقبلية في المدن الذكية، اليوم عن إصدار تقرير بعنوان “وضع برنامج آمن ومضمون للطائرات بدون طيار المحلية” (Establishing a Safe and Secure Municipal Drone Program).

ويهدف التقرير الجديد المكون من 28 صفحة وشارك في تأليفه مجموعة العمل بشأن إنترنت الأشياء في تحالف “الأمن السحابي” إلى تقديم توجيهات إرشادية لوضع برنامج آمن وسليم للطائرات بدون طيار المحلية، وذلك من خلال تحليل دور وأثر الطائرات بدون طيار على المناطق العالمية التي سيتم إنشاؤها مستقبلاً.

وقال المؤلف المشارك في التقرير، ورئيس مجموعة العمل بشأن إنترنت الأشياء “IoT” في تحالف الأمن السحابي، برايان روسل،: “لقد أصبح من الواضح للعيان وعلى نحو متزايد بأن الطائرات بدون طيار، سيكون لها في الواقع، سواء كنا من محبي استخدامها أو غير ذلك، حضور واضح وقوي في بيئات المدن الذكية، حيث ستلعب دوراً مهماً وحاسماً”.

وأضاف روسل: “تعمل مدن كثيرة في أنحاء الدولة حالياً على تطبيق واستخدام برامج الطائرات بدون طيار على نطاق واسع لدعم العديد من القطاعات كالقطاع الطبي والنقل والزراعة وإدارة الحالات الطارئة وحلول حماية البنى التحتية. لذا، من الأهمية بمكان أن تكون أنظمة الطائرات بدون طيار آمنة ومستقرة ومرنة ومستدامة”.

ويقوم تقرير “وضع برنامج آمن ومضمون للطائرات بدون طيار المحلية” في البداية بتحديد المخاطر والتهديدات الأمنية التي تسببها الطائرات بدون طيار، ويقدم بعد ذلك توجيهات إرشادية عملية حول كيفية تسخير هذه الطائرات كأداة فاعلة لتوفير الأمن الإلكتروني في مهام الرقابة على المدن الذكية. 

كما يعرض التقرير أيضاً الآثار التي قد تحدثها الطائرات بدون طيار على الجوانب الرئيسية ذات الصلة بالمدن الذكية، مثل الأمن القومي، ويتناول التدابير اللازمة المطلوب اتخاذها للحماية من الهجمات الإلكترونية ومراقبتها والاستجابة لها والتعافي منها.

وقال عضو مجلس إدارة مبادرة تأمين المدن الذكية، محمد أمين حاسبيني: “من الآن فصاعداً، ستصبح الطائرات بدون طيار مستخدمة في كل مكان، في الجو والبحر والبر، فهل نحن مستعدون؟ وبالتالي، فإن الاستخدام المتزايد لهذه الطائرات في قبل المدن الذكية يعني أن الآلاف من الأجهزة المتنقلة القابلة للبرمجة والمتصلة بالإنترنت لن تشغّل فقط على الأرض، بل في الجو والبحر”.

وأضاف حاسبيني: “ومن منظور أمني، قد يتسبب ذلك في حدوث كوارث محتملة، في حال اختراق أو التلاعب بواحد أو أكثر من الأنظمة أو البرامج المستخدمة للتحكم بالطائرة دون طيار. ونحن بدورنا نسعى لإثارة هذه القضايا وتوعية الجمهور حولها في وقت مبكر، وهذا ما جعلنا نقوم بإعداد هذه التوجيهات المتضمنة في التقرير”.

وتتضمن التوصيات المحددة الواردة في تقرير “وضع برنامج آمن ومضمون للطائرات بدون طيار المحلية” ذات الصلة بالأمن التشغيلي لنظام الطائرات بدون طيار المحلية، عدداً من الأمور المهمة، من ضمنها متطلبات التخطيط والتصميم الموحد للأنظمة وضمان الاستحواذ والتكامل والاختبار والتطبيق.

كما تنطوي المدن الذكية أيضاً على مشكلات ذات صلة بتأمين البيئات التشغيلية التي تكون أنظمتها مزودة بملفات تصحيح الثغرات الأمنية وأجهزتها خاضعة للرقابة. بإمكان الطائرات بدون طيار أن توفر العديد من منافع الأمن الإلكتروني، بما في ذلك المؤشرات الدالة على الاحتيال ورصد عمليات الاستشعار والتعرف على الإشارات المزدحمة ودعم جهود الاستجابة في حالات الطوارئ بالنسبة للأنظمة الأخرى المتصلة.

 

What's Your Reaction?

لم يعجبني لم يعجبني
0
لم يعجبني
أعجبني أعجبني
0
أعجبني
غريب غريب
0
غريب
مذهل مذهل
0
مذهل
مخيف مخيف
0
مخيف
مضحك مضحك
0
مضحك
لذيذ لذيذ
0
لذيذ

قد يعجبك أيضاً

المزيد: تكنلوجيا

لا تفوت هذا المقال