موسكو متأهبة لمزيد من الهجمات الإلكترونية


تتوقع موسكو زيادة عدد الهجمات الإلكترونية على المواقع الروسية الهامة خلال العام 2017 بشكل كبير وارتفاع مستواها الفني مؤكدة تأهبها لصد هذه الهجمات المحتملة.

وقال ليونيد ليفين، رئيس لجنة مجلس الدوما لشؤون السياسة الإعلامية والتقنيات المعلوماتية، خلال مؤتمر الأمن المعلوماتي “إنفوفوروم-2017″ في موسكو:”وفقا لتوقعات الخبراء فإن عدد الهجمات الإلكترونية على مواقع البنية التحتية الروسية الهامة سيزداد هذا العام، وسيرتفع مستواها الفني”.

هذا وترتبط المعلومات الهامة للبنية التحتية بأنظمة معلوماتية وهيئات شبكات المعلومات والاتصالات التابعة للسلطات الحكومية وأنظمة التحكم الآلية للعمليات التقنية في الصناعة الدفاعية وفي مجال الصحة والنقل والاتصالات والقطاع المالي والطاقة النووية والصواريخ الفضائية والوقود والصناعات المعدنية والكيميائية والتعدين.

ووافق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في 5 كانون الأول من عام 2016، على الوثيقة الجديدة للأمن المعلوماتي الروسي، والتي تتضمن التحليلات الأساسية للتهديدات المعلوماتية وتقييم الوضع الأمني المعلوماتي للأهداف الاستراتيجية والتوجهات الرئيسية لضمان الأمن المعلوماتي مع الأخذ بعين الاعتبار الأولويات الاستراتيجية الوطنية لروسيا.

والجدير بالذكر أن جهاز الأمن الفدرالي الروسي، حذر في بيان سابق، من أن جهات أمنية أجنبية تحضر لهجمات إلكترونية واسعة، اعتبارا من 5 كانون الأول 2016، لضرب استقرار المنظومة المالية في روسيا. وأوضح البيان أن “الهجمات الإلكترونية (المزمع القيام بها) سترفق برسائل قصيرة “أس أم أس”، ومنشورات على مواقع التواصل الاجتماعي، ذات طابع استفزازي ضد منظومة “الائتمان – المالية” في روسيا، وإفلاس وسحب رخص من عشرات مصارف بروسيا الفدرالية. وأكد جهاز الأمن الفدرالي الروسي، أن الهجمات الإلكترونية للجهات الأمنية الأجنبية، ستكون موجهة لاستهداف عشرات المدن الروسية.

What's Your Reaction?

لم يعجبني لم يعجبني
0
لم يعجبني
أعجبني أعجبني
0
أعجبني
غريب غريب
0
غريب
مذهل مذهل
0
مذهل
مخيف مخيف
0
مخيف
مضحك مضحك
0
مضحك
لذيذ لذيذ
0
لذيذ

قد يعجبك أيضاً

المزيد: تكنلوجيا

لا تفوت هذا المقال