جريمة مروعة.. هذا ما كان يفعله أبوان بحقّ رضيعهما!


اصطحب بيلي راي “21 عاماً” و زوجته رايتشل جيد “19 عاماً”  طفلهما الرضيع الى المستشفى، زاعمين انّ لعبة للأسنان علقت بين اسنانه، وانفجرت.

وبعدما كشف الطبيب على الطفل، لاحظ كدمات على جسمه، ودماءً على اللعبة، ليتبيّن انّ الوالدين يعنّفاه، ما دفع بالطبيب الى الاتّصال بالشرطة على الفور.

وبعد وصول الشرطة واجراء التحقيقات، اعترف الثنائي بجريمتهما، واعتقل كلّ من Hawkins بكفالة 50 الف دولار، وHerron بكفالة 25 الف دولار.

امّا الطفل، فنقلته الشرطة الى احد مراكز الخدمات الاجتماعية.

What's Your Reaction?

لم يعجبني لم يعجبني
0
لم يعجبني
أعجبني أعجبني
0
أعجبني
غريب غريب
0
غريب
مذهل مذهل
0
مذهل
مخيف مخيف
0
مخيف
مضحك مضحك
0
مضحك
لذيذ لذيذ
0
لذيذ

قد يعجبك أيضاً

المزيد: اخبار غريبة

لا تفوت هذا المقال