الصين.. استئجار صديق بـ145 دولارا يوميا!


يقوم الكثيرون في الصين باستئجار شريك وهمي خلال الاحتفال برأس السنة الصينية أو عيد الربيع كي يتمكنوا من الاستمتاع بالاحتفالات، ولكن الأمر يكلفهم باهظاً.

فبحسب صحيفة “تشاينا ديلي” فإن سوق الشركاء المؤقتين يشهد نموا كبيرا في الفترة التي تسبق الاحتفالات بالسنة الصينية الجديدة. وفيما يكون الطلب مرتفعا عادة على استئجار الصديقات، شهد هذا العام إقبالا كبيرا على استئجار الأصدقاء الذكور مع ارتفاع الأسعار بنحو 50% عنه العام الماضي.

ويبدو أن الرجال لا يخجلون من إعلان تقديم خدماتهم عبر الشبكة الاجتماعية الأكثر شعبية في الصين “Weibo” إذ يمكن أن تجد إعلانا يقول “تعال، عجل واستأجرني! .. أستطيع رفع الأشياء الثقيلة وإصلاح الملابس الممزقة ويمكنني أيضا طهي الطعام، المفتاح هو أنا، أنا أعزب وفي العشرينات من عمري”.

ويصل سعر الإيجار ليوم واحد إلى ما يقارب 1000 يوان أي ما يعادل 145 دولارا أمريكيا وهو متوسط السعر الذي تم تسجيله خلال موسم الذروة  في الفترة التي تسبق السنة الصينية الجديدة في 28 يناير/كانون الثاني، وخارج موسم الذروة تبدأ الأسعار بالانخفاض لتصل عادة إلى 600 يوان أي إلى نحو 87 دولارا وهو سعر يفوق متوسط الدخل الشهري للأسرة الصينية.

وتحرص المواقع التي تدعم هذه الخدمات أو حتى المعلنين بشكل فردي على عدم وجود أي اتصال جنسي، ولكن الشريك يمكنه القيام بمهام عدة مثل تناول وجبة طعام مع والديك أو الذهاب معك إلى السوق وحتى مرافقتك إلى المعبد.

 وتشهد الصين ضغوطا اجتماعية كبيرة على زواج الشباب، حيث أدت الضغوط المالية المتزايدة إلى اختيار الشباب حياتهم المهنية على حساب الاستقرار العائلي. ونتيجة لذلك أصبح الكثيرون على استعداد لتأجير أوقات فراغهم من أجل الحصول على دخل إضافي مما قد يساعدهم على الاستقرار في أقرب وقت ممكن.

 

What's Your Reaction?

لم يعجبني لم يعجبني
0
لم يعجبني
أعجبني أعجبني
0
أعجبني
غريب غريب
0
غريب
مذهل مذهل
0
مذهل
مخيف مخيف
0
مخيف
مضحك مضحك
0
مضحك
لذيذ لذيذ
0
لذيذ

قد يعجبك أيضاً

المزيد: اخبار غريبة

لا تفوت هذا المقال