حرب إلكترونية بين إسرائيل وحزب الله عبر طائرات الإستطلاع


إسقاط طائرات الاستطلاع ليس بأمر جديد، فقد أسقط كل من الجيش السوري، والمقاومة الفلسطينية طائرات استطلاع اسرائيلية في فترات سابقة، ولكن الجديد، تمكن المقاومة اللبناية ( حزب الله ) من السيطرة والتحكم بواحدة من أحدث الطائرات المسيرة الاسرائيلية ” سكاي لارك 1 “، والهبوط بها في مكان آمن، لنقلها لاحقاً للهندسة العكسية والاستفادة من التكنلوجيا الموجودة بداخلها.

معلومات عن الطائرة:
صنعت الطائرة شركة البيت الاسرائيلية، وهي طائرة مصغرة بدون طيار من نوع SkyLark1، صممت للبعثات التكتيكية و المراقبة القريبة المدى والاستطلاع، بهدف تصحيح رمايات المدفعية وكذلك مراقبة المحيط الخاص بالقوات، ومن بعدها جرى تعديلها للمراقبة بعيدة المدى.
يتم تجميع الطائرة من قبل شخصين فقط و بسرعة كبيرة ويتم إطلاقها و يتم التحكم بها عن طريق جهاز كمبيوتر محمول، لتنفيذ العملية أن كانت مراقبة او تصحيح رمايات المدفعية ومن ثم تعود الطائرة للهبوط بسلام على وسادة مطاطية صغيرة، عند نقطة محددة سلفا.

تتضمن الطائرة عدد من الكاميرات المخصصة للعمل في جميع الاوقات صباحاً و ليلاً و ماسح ضوئي عالي الدقة وكميرات كهربائة و بصرية و كميرات ليزرية وكميرات أشعة تحت الحمراء ، ويتم تشغيلها من قبل وحدات المشاة في الجيش الإسرائيلي حيث جرى إستخدامها خلال العدوان على لبنان في تموز 2006.

بالنظر إلى مهمتها الاستخباراتية، لا تصدر سكاي لارك 1 أصواتا، فمحركها هادئ لا يُكاد يسمع من مسافة عشرة أمتا ما يعني أنها تستطيع التحليق فوق عدد من الأشخاص على مسافة 10 أمتار في الليل من دون أن يتم اكتشافها.

في عام 2005 ادرجت وزارة الدفاع الاسترالي هذه الطائرة ضمن المعدات الحربية المستخدمة لدعم نشر القوات الاسترالية في العراق، تم شراء ستة أنظمة ونشرهم في جنوب العراق .
اشترت فرنسا أيضا نظام مشابه لقواتها الخاصة وكذلك فعلت السويد وهولندا.


المعلومات التقنية للطائرة:

الشركة المصنعة
أنظمة إلبيت الإسرائيلية
وزن الإقلاع
7.5KG
حمولة الوزن
1.2KG
سقف الأرتفاع
4،572m
نطاق العملياتي
40 كم
قدرة التحمل
ثلاث ساعات
الطول
1.5 متر
العرض
3 متر

المصدر: http://www.facebook.com/military.zone.01

What's Your Reaction?

لم يعجبني لم يعجبني
0
لم يعجبني
أعجبني أعجبني
0
أعجبني
غريب غريب
0
غريب
مذهل مذهل
0
مذهل
مخيف مخيف
0
مخيف
مضحك مضحك
0
مضحك
لذيذ لذيذ
0
لذيذ

المزيد: تكنلوجيا

لا تفوت هذا المقال